اسئلة الجوده الشامله 417 سؤال من النماذج


اسئلة الجوده الشامله جامعة الامام

 417 سؤال تكررت في النماذج

اسئله من اللقاءات تكررتفي النماذج

اسئلة مادة الجوده الشامله المستوى السادس

اسئله الجودة الشاملة فرز الجوده









  • س 1- الجودة تهم بـ :
    • أ. المؤسسة فقط
    • ب. الدولة فقط
    • ج. المؤسسة والدولة
    • د. لا شي مما سبق
  • س 2- الجودة ليست اختياراً وإنما هي قضية حياة أو موت ، هذا الكلام صحيح في :
    • أ. العصر الحديث فقط .
    • ب. منذ عصور قديمة .
    • ج. منذ ظهور أو نظرية علمية في الجودة
    • د. لا شي مما ذكر
  • س 3- تتكون السيرورة في منهج إدارة الجودة الشاملة من :
    • أ. نشاطات ومهمات وحركات
    • ب. مهمات وحركات
    • ج. عمليات ونشاطات ومهمات وحركات تمكن من تحويل المدخلات إلى مخرجات
    • د. لا شيء مما سبق
  • س 4- يستعمل مصطلح السيرورة في إدارة الجودة الشاملة للمنظمات في :
    • أ. الهيكل التنظيمي
    • ب. خرائط السيرورات
    • ج. الخرائط الذهنية .
    • د. جميع ما ذكر
  • س 5- المنظومة هي مجموعة من العناصر المتفاعلة مع بعضها وتكون مغلقة إذا تفاعلت مع عناصر خارجها وتكون مفتوحة إذا انعدم التفاعل مع العناصر الخارجية :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 6- من أولويات المحافظة على المواطنين تجهيز البلاد بمخابر لمراقبة الجودة :
    • أ. على كل الصادرات والأفضل أن تشغل وتدار بكفاءات وطنية نظراً لحساسية الموضوع وارتباطه بالأمن الداخلي .
    • ب. على كل الصادرات والواردات والأفضل أن تشغل وتدار بكفاءات وطنية نظراً لحساسية الموضوع وارتباطه بالأمن الداخلي
    • ج. على كل الواردات والأفضل أن تشغل وتدار بكفاءات وطنية نظراً لحساسية الموضوع وارتباطه بالأمن الداخلي .
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 7- الأهداف الذهنية للتعلم الجيد تعتمد على تحقيق الجودة في:
    • أ. الإدراك الحسي .
    • ب. الاستبطان والتفكير .
    • ج. التصورات وإيجاد الحلول .
    • د. جميع ما ذكر
  • س 8- جودة تعلم الجودة تعتمد على :
    • أ. الاستراتيجية الذهنية للإستيعاب
    • ب. الاستراتيجية الذهنية للتأقلم
    • ج. الاستراتيجية الذهنية للتعلم
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 9- خريطة السيرورات هي خريطة تمكننا من الحصول على صوره لمختلف مستويات وأنواع السيرورات من المدخلات والمخرجات وتحويل المدخلات الى مخرجات متعلقة بكل سيرورة
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 10- الأهداف الذهنية للتعلم الجيد تعتمد على تحقيق الجودة في الاستبطان والتفكير بتحسين جودة التفكير والتحليل المنطقي لتحويل المعطيات والبيانات الى معلومات التي تحول الى معرفة بعد فهمها
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 11- الأهداف الذهنية للتعلم الجيد تعتمد على تحقيق الجودة في الإدراك الحسي بتحسين جودة استعمال الحواس البشرية لاستقبال المعطيات والبيانات، وتعني بذلك تحسين جودة النظر والاستماع واللمس والشم والتذوق.
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 12- تتكون السيرورة من عمليات ونشاطات ومهمات وحركات، ويستعمل هذا المصطلح في الإدارة الحديثة للمنظمات بالاعتماد على خرائط السيرورات.
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 13- من أولويات المحافظة على المواطنين تجهيز البلاد بمخابر المراقبة الجودة :
    • أ. كل الصادرات والأفضل أن تشغل وتدار بكفاءات وطنية نظرا لحساسية الموضوع وارتباطه بالأمن الداخلي
    • ب. كل الواردات والأفضل أن تشغل وتدار بكفاءات وطنية نظرا لحساسية الموضوع وارتباطه بالأمن الداخلي
    • ج. كل الصادرات والواردات والأفضل أن الشغل وادار بكفاءات وطنية نظرا لحساسية الموضوع وارتباطه بالامن الداخلي
  • س 14- من أولويات المحافظة على المواطنين تجهيز البلاد بمخابر لمراقبه الجودة على كل الصادرات والواردات والافل تشغل وتدار بكفاءات وطنيه نظرا لحساسيه الموضوع وارتباطه بالامن الداخلي:
    • أ. خطأ
    • ب. صحيح
  • س 15- الجودة لا تهم المؤسسة فقط بل الدولة كلها مطالبة بالجودة في القيام بأعمالها:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 16- الاستراتيجية الذهنية للتعلم هي الطريق غير الجيد للوصول إلى الأهداف الذهنية للتعلم غير الجيد باستعمال الوسائل الملائمة:
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 17- التنشيط ليست له اهميه في تحقيق جوده سيرورة التعلم:
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 18- مصطلح الوظيفة هو: المصطلح الحديث المستعمل في إدارة الجودة الشاملة بالاعتماد على خريطة السيرورة
    • أ. صحیح
    • ب. خطأ
  • س 19- الاستراتيجية الذهنية الجيدة للتعلم هي :
    • أ. الطريق الوحيد للوصول إلى الأهداف الذهنية للتعلم الجيد باستعمال الوسائل الملائمة .
    • ب. الطريق الأمثل والجيد للوصول إلى الأهداف الذهنية للتعلم الجيد باستعمال الوسائل الملائمة
    • ج. الطريق الأمثل والجيد للوصول إلى الأهداف الذهنية للتعلم الجيد باستعمال الوسائل الغير ملائمة
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 20- جودة الإدراك الحسي تعتمد على :
    • أ. تحسين جودة التفكير والتحليل المنطقي لتحويل المعطيات والبيانات إلى معلومات التي تحول إلى معرفة بعد فهمها.
    • ب. تحسين استعمال المعرفة الذهنية المتكونة في الذهن عن طريق الإدراك الحسي والاستبطان للمتعلم لكي يتميز في تعلمه.
    • ج. تحسين جودة استعمال الحوافز البشرية لاستقبال المعطيات والبيانات
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 21- التنشيط ليست له أهمية في تحقيق جودة سيرورة التعلم ؟
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 22- خصائص المنتج الأساسية مثل وضوح الألوان بالنسبة للصورة ) أو السرعة بالنسبة للماكينة تعتبر من أبعاد الجودة المتعلقة بــ
    • أ. المظهر .
    • ب. الأداء
    • ج. المطابقة .
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 23- خصائص المنتج الثانوية وتمثل الصفات المضافة للمنتج كجهاز التحكم عن بعد أو الأمان في الاستعمال تعتبر من أبعاد الجودة المتعلقة بــ:
    • أ. المظهر
    • ب. الأداء
    • ج. المطابقة .
    • د. الاعتمادية .
  • س 24- عرف جوران وجرينا الجودة بأنها :
    • أ. نتائج تفاعل خصائص نشاطات التسويق , الهندسة , الصناعة والصيانة والذي بدوره يمكن من تلبية حاجات العميل ورغباته.
    • ب. إنتاج المنظمة لسلعة أو تقديم خدمة بمستوى عالي من الجودة المتميزة وتكون قادرة من خلالها على الوفاء باحتياجات ورغبات عملائها بالشكل الذي يتفق مع توقعاتهم وتحقيق الرضا والسعادة لديهم ويتم ذلك من خلال مقاييس موضوعة سلفاً لإنتاج السلعة أو تقديم الخدمة وإيجاد صفة التميز فيهما.
    • ج. مدى ملائمة المنتج للاستعمال فالمعيار الأساسي للحكم على جودة المنتج هو هل المنتج ملائم للاستعمال أو غير ملائم بغض النظر عن وضع وحالة المنتج
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 25- الصلاحية هي العمر التشغيلي المتوقع للمنتج حيث أن لكل آلة أو منتج عمر تشغيلي محدد بشكل مسبق :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 26- عرف فايجنبوم الجودة بأنها :
    • أ. نتائج تفاعل خصائص نشاطات التسويق، الهندسة، الصناعة والصيانة والذي بدوره يمكن من تلبية حاجات العميل ورغباته
    • ب. إنتاج المنظمة لسلعة أو تقديم خدمة بمستوى عالي من الجودة المتميزة وتكون قادرة من خلالها على الوفاء باحتياجات ورغبات عملائها بالشكل الذي يتفق مع توقعاتهم وتحقيق الرضا والسعادة لديهم ويتم ذلك من خلال مقاييس موضوعة سلفاً لإنتاج السلعة أو تقديم الخدمة وإيجاد صفة التميز فيهما.
    • ج. مدى ملائمة المنتج للاستعمال فالمعيار الأساسي للحكم على جودة المنتج هو هل المنتج ملائم للاستعمال أو غير ملائم بغض النظر عن وضع وحالة المنتج.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 27- عرف عمر وصفي عقيلي الجودة بأنها :
    • أ. نتائج تفاعل خصائص نشاطات التسويق، الهندسة، الصناعة والصيانة والذي بدوره يمكن من تلبية حاجات العميل ورغباته.
    • ب. إنتاج المنظمة لسلعة أو تقديم خدمة بمستوى عالي من الجودة المتميزة وتكون قادرة من خلالها على الوفاء باحتياجات ورغبات عملائها بالشكل الذي يتفق مع توقعاتهم وتحقيق الرضا والسعادة لديهم ويتم ذلك من خلال مقاييس موضوعة سلفاً لإنتاج السلعة أو تقديم الخدمة وإيجاد صفة التميز فيهما
    • ج. مدى ملائمة المنتج للاستعمال فالمعيار الأساسي للحكم على جودة المنتج هو هل المنتج ملائم للاستعمال أو غير ملائم بغض النظر عن وضع وحالة المنتج.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 28- الانتاج حسب المواصفات المطلوبة او معايير الصناعة يعتبر من ابعاد الجودة المتعلقة بالجمالية .
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 29- أرماند فيجنبوم armand Feigenbaum أول من أشار إلى مصطلح:
    • أ. الضبط الشامل للجودة
    • ب. الفحص غير الشامل للجودة
    • ج. الضمان الشامل للجودة
    • د. الضبط غير الشامل للجودة
  • س 30- عرف كروسبي Crosby) الجودة بأنها: "ناتج تفاعل خصائص نشاطات التسويق والهندسة والصناعة والصيانة والذي بدوره يمكن من تلبية حاجات العميل ورغباته".
    • أ. خطأ
    • ب. صحيح
  • س 31- "فلسفة إدارية تشمل كافة نشاطات المنظمة التي من خلالها يتم تحقيق احتياجات وتوقعات العميل والمجتمع، وتحقيق أهداف المنظمة كذلك بأكفأ الطرق وأقلها تكلفة عن طريق الاستخدام الأمثل لطاقات جميع العاملين بدافع مستمر للتطوير"، هذا التعريف لإدارة الجودة الشاملة لمعهد المقاييس البريطاني British standards institute.
    • أ. خطأ
    • ب. صحيح
  • س 32- خصائص المنتج الأساسية مثل وضوح الألوان بالنسبة للصورة أو السرعة بالنسبة للماكينة) تعتبر من أبعاد الجودة المتعلقة بالمظهر.
    • أ. خطأ
    • ب. صحيح
  • س 33- اسلوب جديد للتفكير فيما يتعلق بإدارة المنظمات " هذا تعريف الإدارة الجودة الشاملة :
    • أ. لوجتيتيس
    • ب. شرن
    • ج. معهد المقاييس البريطاني
    • -
  • س 34- خصائص المنتج الأساسية مثل وضوح الألوان بالنسبة للصورة أو السرعة بالنسبة للماكينة) تعتبر من أبعاد الجودة الشاملة بـ:
    • أ. المطابقة
    • ب. الأداء
    • ج. الصلاحية
    • د. المظهر
  • س 35- فلسفة إدارية تشمل كافة نشاطات المنظمة التي من خلالها يتم تحقيق احتياجات وتوقعات العميل والمجتمع، وتحقيق أهداف المنظمة كذلك بأكفأ الطرق وأقلها تكلفة عن طريق الاستخدام الأمثل لطاقات جميع العاملين بدافع مستمر للتطوير" هذا التعريف لإدارة الجودة الشاملة لـ:
    • أ. شرن chorn
    • ب. معهد المقاييس البريطاني British standards institute
    • ج. لا يوجد خيار صحيح
    • د. لوجوتيتيس logothetis
  • س 36- تعزيز العلاقات مع الموردين، تعتبر من:
    • أ. العيوب التي تواجه المنظمة عند تطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة السيرورات
    • ج. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة التوظيف
    • د. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة الجودة الشاملة
  • س 37- القيام بالأعمال بصورة صحيحة من المرة الأولى، يعتبر من:
    • أ. العيوب التي تواجه المنظمة عند تطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة السيرورات
    • ج. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة الوظائف
    • د. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة الجودة الشاملة
  • س 38- عرف جوران وجرينا Juran and Gryna) الجودة بأنها:
    • أ. إنتاج المنظمة لسلعة أو تقديم خدمة بمستوى على من الجودة المتميزة تكون قادرة على تحقيق وتلبية حاجات ورغبات عملائها، في الشكل الذي يتفق مع توقعاتهم وتحقيق الرضا والسعادة لديهم.
    • ب. مدی ملائمة المنتج للاستعمال فالمعيار الأساسي للحكم على جودة المنتج هو هل المنتج ملائم للاستعمال أو غير ملائم بغض النظر عن وضع وحالة المنتج
  • س 39- تحسين الوضع التنافسي للمنظمة في السوق ورفع معدلات الربحية تعتبر من:
    • أ. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة السيرورات
    • ج. الفوائد التي تجنيها من تطبيق ادارة جودة الاستثمار
  • س 40- "رفع درجه رضا العملاء", من السلبيات التي تتحملها المنظمه عند تطبيق اداره الجوده الشامله:
    • أ. خطأ
    • ب. صح
  • س 41- حل المشكلات والاهتمام بالشكاوى يعتبر من ابعاد الجوده المتعلقه بالخدمات المقدمه:
    • أ. خطأ
    • ب. صحيح
  • س 42- تعزيز العلاقات مع الموردين من الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق ادارة الجودة الشاملة
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 43- العمر التشغيلي المتوقع حيث إن لكل الة أو منتج عمرا تشغيليا محددا بشكل مسبق) يعتبر من أبعاد الجودة المتعلقة بـ:
    • أ. الاعتمادية
    • ب. الخدمات المتقدمة
    • ج. الصلاحية
  • س 44- عملية فحص المنتج كانت ترتكز فقط على
    • أ. اكتشاف الأخطاء والقيام بتصحيحها
    • ب. الوقاية من الأخطاء .
    • ج. مراقبة الأخطاء .
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 45- تحسين الوضع التنافسي بالمنظمة في السوق ورفع معدلات الربحية تعتبر من :
    • أ. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة الوظائف .
    • ب. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة السيرورات .
    • ج. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • د. جميع ما ذكر
  • س 46- انخفاض تكلفة العمل نتيجة عدم وجود اخطاء وتقليل معدلات التالف تعتبر من :
    • أ. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ب. السلبيات التي تتحملها المنظمة من تطبيق سلبيات الجودة الشاملة .
    • ج. السلبيات التي تتحملها المنظمة من تطبيق إدارة السيرورات .
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 47- القيام بالأعمال بصورة صحيحة من المرة الأولى يعتبر من :
    • أ. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة الأعمال .
    • ب. الفوائد التي تجنيها المنظمة من تطبيق إدارة جودة الشاملة
    • ج. السلبيات التي تتحملها المنظمة من تطبيق إدارة الجودة الشاملة .
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 48- وليس أدل على أهمية إدارة الجودة الشاملة من النجاح الذي حققته الشركات الأمريكية على حساب الشركات اليابانية في الثمانينات من القرن العشرين نتيجة لتطبيقها لمصطلح إدارة الجودة الشاملة؟
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 49- بدا مفهوم إدارة الجودة الشاملة بالظهور في :
    • أ. الثمانينات من القرن العشرين
    • ب. السبعينيات من القرن العشرين.
    • ج. الستينات من القرن العشرين.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 50- يتضمن مفهوم إدارة الجودة الشاملة :
    • أ. جودة المنتج.
    • ب. جودة السيرورات والعمليات.
    • ج. جودة السيرورات والعمليات بالإضافة إلى جودة المنتج
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 51- يركز مفهوم إدارة الجودة الشاملة على :
    • أ. العمل الجماعي.
    • ب. تشجيع مشاركة العاملين واندماجهم.
    • ج. العملاء ومشاركة الموردين.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 52- تتضمن عملية الفحص:
    • أ. الأنشطة المتعلقة بقياس واختبار وتفتيش المنتج.
    • ب. الأنشطة المتعلقة بقياس واختبار وتفتيش المنتج وتحديد مدى مطابقة المنتج للمواصفات الفنية الموضوعة
    • ج. تحديد مدى مطابقة المنتج للمواصفات الفنية الموضوعة.
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 53- الرقابة اللصيقة وتصيد الأخطاء من خصائص :
    • أ. إدارة الجودة الشاملة.
    • ب. الإدارة التقليدية
    • ج. إدارة الجودة الشاملة والإدارة التقليدية.
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 54- العمل الجماعي وروح الفريق من خصائص :
    • أ. إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الإدارة التقليدية .
    • ج. إدارة الجودة الشاملة والإدارة التقليدية .
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 55- التركيز على المنتج والسيرورات والعمليات من خصائص :
    • أ. إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الإدارة التقليدية .
    • ج. إدارة الجودة الشاملة والإدارة التقليدية .
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 56- تحليل البيانات وإجراء المقارنات البينية من خصائص :
    • أ. إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الإدارة التقليدية.
    • ج. إدارة الجودة الشاملة والإدارة التقليدية.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 57- التركيز على حفظ الأرباح من خصائص :
    • أ. إدارة الجودة الشاملة.
    • ب. الإدارة التقليدية
    • ج. إدارة الجودة الشاملة والإدارة التقليدية.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 58- مشاركة الموردين من خصائص :
    • أ. إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الإدارة التقليدية.
    • ج. إدارة الجودة الشاملة والإدارة التقليدية.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 59- الخبرة الواسعة عن طريق سياق العمل من خصائص :
    • أ. إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الإدارة التقليدية.
    • ج. إدارة الجودة الشاملة والإدارة التقليدية.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 60- تركز مرحلة تأكيد الجودة أو ضمان الجودة على توجيه كافة الجهود لاكتشاف الأخطاء :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 61- أشار ديمنج أن هناك عوامل لها تأثير سلبي على مستقبل المنظمة سماها ب:
    • أ. الأمراض الستة القاتلة للمنظمات.
    • ب. الأمراض السبعة القاتلة للمنظمات
    • ج. الأمراض التسعة القاتلة للمنظمات.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 62- تعتبر عدم كفاءة أنظمة التقييم التقليدية لأداء الأفراد وتخويف العاملين بالتأثير على مستقبلهم الوظيفي نتيجة هذه الأنظمة من :
    • أ. الأمراض الخمسة القاتلة للمنظمات.
    • ب. الأمراض الستة القاتلة للمنظمات .
    • ج. الأمراض السبعة القاتلة للمنظمات
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 63- أصدر أرماند فايجنبوم عام - 1983 م كتاباً أشار فيه إلى أن المسؤولية على الجودة يجب أن تكون على الجميع ومن أبرز الأفكار التي ركز عليها :
    • أ. قيادة الجودة.
    • ب. التقنيات الحديثة للجودة.
    • ج. الالتزام التنظيمي .
    • د. جميع ما ذكر
  • س 64- رائد الجودة هو الرجل :
    • أ. الحكيم الجيد المعلم .
    • ب. توجهاته ذات الأثر في مجال الجودة وانعكاساتها على الأعمال والمنظمات في حياته وبعد مماته
    • ج. مداخله ذات الأثر في مجال الجودة وانعكاساتها على الأعمال و المنظمات في حياته وبعد مماته
    • د. جميع ما ذكر
  • س 65- يصنف رواد الجودة إلى :
    • أ. ثلاث مجموعات منذ عقد الأربعينات من القرن العشرين
    • ب. أربع مجموعات منذ عقد الأربعينات من القرن العشرين.
    • ج. مجموعات منذ عقد الأربعينات من القرن العشرين.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 66- ثلاثية جوران تتكون من:
    • أ. التخطيط الجيد والرقابة الفعالة على الجودة وإجراء التحسينات المستمرة
    • ب. التخطيط الجيد والتنفيذ والتوجيه.
    • ج. التخطيط الجيد والتنظيم الفعال والتوجيه.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 67- بينت فلسفة ديمنج على ضرورة التزام المنظمة بتطبيق مبادئه الأربعة عشر المعروفة:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 68- ركز جوران على الدور الكبير للإدارة الوسطى لقيادة الجودة وأهمل دور الإدارة العليا ودعمها للجودة لكنه لم يهمل دور العمال الذين تقع عليهم أساساً مسؤولية تنفيذ مشاريع الجودة :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 69- المجموعة الثالثة من رواد علم الجودة هم اليابنيون الذين طوروا تطبيقات جديدة في فلسفة ورسالة الجودة التي نقلها لهم الرواد الأمريكان وكانت اسهاماتهم في ستينيات القرن العشرين
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 70- يشمل ضبط الجودة كافه النشاطات والأساليب الإحصائية التي تضمن المحافظة على مقابله مواصفات السلعة:
    • أ. خطأ
    • ب. صحيح
  • س 71- يشمل ضبط الجودة كافة:
    • أ. النشاطات والاساليب العملية
    • ب. الوظائف والاساليب الاستراتيجية
    • ج. النشاطات والأساليب الإحصائية
    • د. النشاطات والاساليب الاستراتيجية
  • س 72- المرحلة التي تعتمد على نظام أساسه منع وقوع الاخطاء منذ البداية هي مرحلة :
    • أ. ضبط الجودة
    • ب. الفحص
    • ج. تأكيد الجودة
  • س 73- "النشاطات والاساليب الإحصائية التي تضمن المحافظة على مقابلة مواصفات السلعة"، من الخصائص الأساسية لـ:
    • أ. إدارة الجودة الشاملة
    • ب. ضمان الجودة
    • ج. لا يوجد خيار صحيح
    • د. ضبط الجودة
  • س 74- اندماج الموظفين من خصائص:
    • أ. اداره الجودة الشاملة
    • ب. اداره الجودة غير الشاملة والتميز الفردي
    • ج. الإدارة التقليدية
    • د. اداره الجودة الشاملة والإدارة التطبيقية
  • س 75- يتضمن مفهوم ادارة الجودة الشاملة جودة السيرورات والعمليات بالإضافة الى جودة المنتج ولا يركز على العمل الجماعي وتشجيع مشاركة العاملين واندماجهم بالإضافة الى عدم التركيز على العملاء ومشاركة الموردين.
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 76- تحليل البيانات واجراء المقارنات البيئية من خصائص
    • أ. هندسة جودة الادارة التقليدية
    • ب. ادارة الجودة الشاملة
    • ج. الادارة التقليدية
    • د. ادارة الجودة الشاملة والادارة التقليدية
  • س 77- العمل الفردي من خصائص:
    • أ. الإدارة التنفيذية
    • ب. الإدارة التنفيذية وإدارة الجودة الشاملة
    • ج. إدارة الجودة الشاملة
    • د. لا يوجد خيار صحيح
  • س 78- من خصائص إدارة الجودة الشاملة:
    • أ. تحليل الوظائف
    • ب. التحسين وقت الحاجة
    • ج. التركيز على حفظ الأرباح
    • د. التركيز والاهتمام بالعميل الداخلي والخارجي
  • س 79- رواد الجودة اليابانيون الذين طوروا تطبيقات جديدة في فلسفة ورسالة الجودة التي نقلها لهم الرواد الامريكان وكانت اسهاماتهم في ستينيات القرن العشرون :
    • أ. المجموعة الثانية
    • ب. المجموعة الثالثة
    • ج. المجموعة الأولى
    • د. المجموعة الرابعة
  • س 80- يعتبر التركيز على الأرباح في الأجل القصير وقصر النظر في هذا المجال من :
    • أ. الأمراض الخمسة القاتلة للمنظمات التي إليها ادوارد ديمنج
    • ب. الأمراض الثمانية القاتلة للمنظمات التي إليها ادوارد ديمنج
    • ج. الأمراض الستة القاتلة للمنظمات التي إليها ادوارد ديمنج
    • د. الأمراض السبعة القاتلة للمنظمات التي إليها ادوارد ديمنج
  • س 81- جوزيف جوران joseph juran من رواد الجودة:
    • أ. اليابانيين الذين طوروا تطبيقات جديدة في فلسفة ورسالة الجودة التي نقلها لهم الرواد الأمريكان وكانت إسهاماتهم في ستينيات القرن العشرين
    • ب. الغربيين الذين يمثلون الجيل اللاحق لليابانيين والذين تابعوا النجاحات اليابانية في الصناعة
    • ج. الذين ينتمون إلى الولايات المتحدة الأمريكية والذين أشاعوا ونقلوا رسالة وفلسفة وتطبيقات الجدوة لليابان في عقد الخمسينيات من القرن الماضي
    • د-الأفارقة الذين يمثلون الجيل اللاحق والذين تابعوا النجاحات اليابانية للصناعة
  • س 82- جوزيف جوران Joseph Juran نشر أول كتاب له عن ضبط :
    • أ. مسؤولية الموردين عن الجودة
    • ج. عدم مسؤولية الموردين عن الجودة
    • ب. مسؤولية الادارة عن الجودة
    • د. عدم مسؤولية الادارة عن الجودة
  • س 83- أشار جوزيف جوران joseph juran إلى ضرورة توفير المناخ المناسب للإبداع والابتكار وهذا يتطلب إحداث التغيير في:
    • أ. الهيكلة التنظيمية للمنظمة
    • ب. الثقافة التنظيمية للمنظمة
    • ج. الاستراتيجية التنظيمية للمنظمة
    • د. الثقافة غير التنظيمية للمنظمة
  • س 84- ركز جوزيف جوران Joseph Juran على الدور الكبير للإدارة الوسطى لقيادة الجودة ولكنه بنفس الوقت :
    • أ. لم يهمل دور العمال الذين تقع عليهم اساسا مسؤولية تنفيذ مشاريع الجودة
    • ب. اهمل دور الادارة ودعمها للجودة كما انه اهمل دور العمال الذين تقع عليهم اساسا مسؤولية تنفيذ مشاريع الجودة
    • ج. لم يهمل دور الادارة العليا ودعمها للجودة كما انه لم يهمل دور العمال الذين تقع عليهم اساسا مسؤولية تنفيذ مشاريع الجودة
    • د. لم يهمل دور الادارة العليا ودعمها للجودة
  • س 85- رائد الجودة quality guru هو الرجل:
    • أ. كل الخيارات صحيحة
    • ب. الذي توجهاته ذات الأثر في مجال الجودة وانعكاساتها على الأعمال والمنظمات في حياته وبعد مماته
    • ج. الحكيم، الجيد، المعلم
    • د. الذي مداخله ذات الأثر في مجال الجودة وانعكاساتها على الأعمال والمنظمات في حياته وبعد مماته
  • س 86- "القضاء على الخوف" من
    • أ. الامراض الأربعة عشرة لإدوارد ديمنج Edwards Deming
    • ب. المبادئ الأربعة عشرة لإدوارد ديمنج Edwards Deming
    • ج. المبادئ الخمسة عشرة لإدوارد ديمنج Edwards Deming
    • د. المبادئ الأربعة عشرة لجون ديمنج john Deming
  • س 87- تحسين نظام الانتاج والخدمة باستمرار من :
    • أ. المبادىء الخمسة عشر لادوارد ديمنج Edwards Deming
    • ب. المبادىء الأربعة عشر لجون ديمنج John Deming
    • ج. الأمراض الأربعة عشر لادوارد ديمنج Edwards Deming
    • د. المبادىء الأربعة عشر لادوارد ديمنج Edwards Deming
  • س 88- "الاعتماد على جودة المواد المشتراة وليس على السعر الأقل"، من:
    • أ. المبادئ الأربع عشرة لجون ديمنج john deming
    • ب. المبادئ الأربعة عشرة لإدوارد ديمنج Edwards deming
    • ج. الأمراض الأربعة عشرة لإدوارد ديمنج Edwards deming
    • د. المبادئ الخمس عشرة لإدوارد ديمنج Edwards deming
  • س 89- "تبني الفلسفة الجديدة"، من:
    • أ. الأمراض الأربع عشرة لإدوارد ديمنج Edwards deming
    • ب. المبادئ الأربع عشرة لجون ديمنج john deming
    • ج. المبادئ الخمس عشرة لإدوارد ديمنج Edwards deming
    • د. المبادئ الأربع عشرة لإدوارد ديمنج Edwards deming
  • س 90- نظريه جينيشي تاجوشي) تسمى:
    • أ. داله الخساره
    • ب. الشركه الرابحه
    • ج. داله الربح
    • د. داله الخساره والربح
  • س 91- شیجو شینجو يعرف باسم عبقري الهندسية وذلك من خلال تطوير النظام الإنتاج:
    • أ. اللحظي
    • ب. المتميز
    • ج. الجيد
  • س 92- قسم كروسبي التكاليف إلى فئتين :
    • أ. التكاليف المقبولة والتكاليف غير المقبولة
    • ب. التكاليف المقبولة والتكاليف الخفية .
    • ج. التكاليف المقبولة والتكاليف المعقولة .
    • د. جميع ما ذكر
  • س 93- اعتبر بيترز القيادة المحور الجوهري والمركزي في عملية تحسين الجودة تحت مصطلح جديد تبناه وهو :
    • أ. القيادة من أجل الإدارة.
    • ب. القيادة من أجل الريادة.
    • ج. الإدارة من أجل القيادة
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 94- من هو وزير التجارة الأمريكي الذي أس جائزة عرفت باسمه يديرها المعهد القومي للمعايير والتكنولوجيا وتشرف عليها الجمعية الأمريكية للجودة :
    • أ. مالكولم بالدريديج
    • ب. توم بالدريديج.
    • ج. فرانك بالدريديج.
    • د. سلفيير بالدريديج.
  • س 95- فيليب كروسبي أول من نادى بالعيوب الصفرية والذي:
    • أ. يتفق فيها مع فكرة المستويات المقبولة للجودة والنسب المسموح بها للأخطاء والعيوب.
    • ب. يخالف فيها مع فكرة المستويات المقبولة للجودة والنسب المسموح بها للأخطاء والعيوب
    • ج. لا يهتم فيها بفكرة المستويات المقبولة للجودة والنسب المسموح بها للأخطاء والعيوب.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 96- يعتبر ماساكي إيماي الأب الروحي لمفهوم جمبا كايزن والذي يتضمن تحسين السيرورات التي تحقق القيمة المضافة ولمفهوم التحسين المرن:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 97- أهم إسهامات أونو كانت في نظام الإنتاج اللحظي بالإضافة لما يصطلح عليه بمنظومة ال 5 S التي تمثل تقنية أمريكية لإنشاء وصيانة بيئة جودة ضمن المنظمة :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 98- ظهرت نتائج الجودة خاصة في العصر الإسلامي :
    • أ. الأموي.
    • ب. الأموي والعباسي.
    • ج. الأموي والعباسي والأندلسي
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 99- الإتقان :
    • أ. يعتبر مظهر من مظاهر الإخلاص في العمل .
    • ب. لا يقتصر في الإسلام على عمل دون آخر .
    • ج. مطلوب في كل عمل من أعمال الدين و الدنيا.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 100- قال تعالى : { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً } سورة المائدة تدل هذه الآية على :
    • أ. الحث على الإحسان في العمل .
    • ب. الحث على العمل الصالح .
    • ج. التأكيد على إتمام العمل وإكماله على أفضل وجه
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 101- إذا تدرجنا مع التسلسل التاريخي نجد أنه في عام - 2000 قبل الميلاد يعود تاريخ الجودة إلى القوانين التي وضعها :
    • أ. فرعون.
    • ب. حمورابي ملك بابل
    • ج. قارون.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 102- ارتبط مصطلح الجودة في الإسلام بمفردات ومصطلحات ذات علاقة من أبرزها :
    • أ. السداد.
    • ب. الإحسان والإخلاص .
    • ج. الإتقان.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 103- وصف سبحانه وتعالى نبيه إبراهيم عليه السلام بقوله : { وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّىٰ } تدل هذه الآية على أن اتمام العمل من مظاهر :
    • أ. الصفاء .
    • ب. الوفاء
    • ج. النقاء .
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 104- العمل الصالح ينبغي أن يكون :
    • أ. أخلاقياً فقط.
    • ب. ناجحاً فقط .
    • ج. أخلاقياً وناجحا
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 105- إذا كان العمل أخلاقياً وغير ناجح فإنه يعتبر :
    • أ. صالحاً
    • ب. لا يجلب منفعة ولا يدفع ضرراً
    • ج. يجلب ضرراً.
  • س 106- إذا كان العمل ناجحاً وغير اخلاقي فإنه يعتبر عملاً :
    • أ. صالحاً .
    • ب. لا يجلب منفعة ولا يدفع ضرراً.
    • ج. يجلب ضرراً
  • س 107- مهدت الحضارة الإسلامية منهجاً للتطوير المستمر للجودة عن طريق الارتقاء بمستوى التفكير البشري والمعيشي للأفراد والمجتمعات من خلال :
    • أ. إعطاء السيادة لممارسة العبادات التي يتمرن الفرد فيها على الإخلاص الذي أساسه جودة الأداء الذي هو أساس التحسين والتطوير.
    • ب. إعطاء السيادة للعلم والمعرفة والإتقان وممارسة العبادات التي يتمرن الفرد فيها على الإخلاص الذي أساسه جودة الأداء الذي هو أساس التحسين والتطوير.
    • ج. إعطاء السيادة للعلم والمعرفة والإتقان والتفكير الإيجابي وممارسة العبادات التي يتمرن الفرد فيها على الإخلاص الذي أساسه جودة الأداء الذي هو أسا التحسين والتطوير
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 108- الإحسان في العمل هو :
    • أ. ذو شق واحد وهو استخدام اقصى درجات المهارة والإتقان فيه .
    • ب. ذو شق واحد وهو التوجه بالعمل لله عز وجل .
    • ج. ذو شقين الأول استخدام اقصى درجات المهارة والإتقان فيه والثاني التوجه بالعمل لله
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 109- في عهد الإغريق طلب أبقراط من تلاميذه تأدية يمين القسم على أنهم سوف يقدمون إلى زبائنهم أفضل خدمة وأفضل منتج يمكن تقديمه :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 110- يعرف الإخلاص بأنه تصفية العمل من كل شائبة أي لا يمازج العمل ما يشوبه من شوائب رغبات النفس كطلب المدح من النا أو تعظيمهم أو طلب أموالهم أو غير ذلك من العلل والشوائب :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 111- يوجب الإسلام على العامل أن يخلص النية في العمل ويتقنه وينصح فيه خشيه من الله تعالى لأنه يراقبه وحتى يكون العمل متقناً من وجهه النظر الإسلامية فينبغي ان يتم على أكمل وجه دون إهمال أو تقصير أو تفريط :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 112- يعتبر جون أوكلاند John Oakland من رواد الجودة في :
    • أ. افريقيا
    • ب. بريطانيا
    • ج. اليابان
    • د. امريكا
  • س 113- لخص جون أوكلاند john Oakland فلسفته في أن الجودة تبدأ:
    • أ. من المستويات الوسطى بالمؤسسة وأن الإدارة الجيدة هي التي تضع رغبات المستهلك نصب عينيها عند اتخاذ القرارات التطويرية
    • ب. عند المستويات السفلى بالمؤسسة وأن الإدارة الجيدة هي التي تضع رغبات المستهلك نصب عينيها عند اتخاذ القرارات التطويرية
    • ج. عند مستوى القمة بالمؤسسة وأن الإدارة الجيدة هي التي تضع رغبات المستهلك نصب عينيها عند اتخاذ القرارات التطويرية
    • د. لا يوجد خيار صحيح
  • س 114- اعتبر توم بيترز tom peters القيادة المحور الجوهري والمركزي في عمليه تحسين الجودة تحت مصطلح جديد تبناه وهو:
    • أ. القيادة من اجل القيادة
    • ب. الإدارة من اجل القيادة
    • ج. الأهداف الأولية
    • د. الريادة من اجل الجودة
  • س 115- وضع فيليب كروسي Philip Crosby برنامجا متكاملا للجودة الشاملة ركز فيه على أداء العمل بالشكل:
    • أ. غير الصحيح من المرة الأولى والذي يؤدي إلى رفع التكلفة وزيادة الأرباح تبعا لذلك
    • ب. الصحيح من المرة الأولى والذي يؤدي إلى تخفيض التكلفة وزيادة الأرباح تبعا لذلك
    • ج. غير الصحيح من المرة الأولى والذي يؤدي إلى تخفيض التكلفة وزيادة الأرباح تبعا لذلك
    • د. الصحيح من المرة الأولى والذي يؤدي إلى رفع التكلفة وزيادة الأرباح تبعا لذلك
  • س 116- فيليب كروسبي Philip Crosby كان يربط مستوي الجودة في المنظمة وبين الأرباح المحققة فكلما ارتفع مستوى الجودة أدى ذلك الى :
    • أ. ارتفاع التكلفة ونقص الأرباح تبعا لذلك
    • ب. تخفيض التكلفة وزيادة الأرباح تبعا لذلك
  • س 117- قسم كروسيي التكاليف الى فئتين:
    • أ. التكاليف المقبولة والتكاليف الخفية
    • ج. التكاليف المقبولة والتكليف غير المقبولة
    • ب. التكاليف غير المقبولة
    • د. التكاليف غير المقبولة والتكاليف الخفية
  • س 118- طرح فيليب كروسبي Philip Crosby مفهوم العيوب الصفرية zero defect والذي يتطلب أداء العمل بالشكل الصحيح من المرة الأولى.
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 119- وزير التجارة الأمريكي الذي أسس جائزة عرفت باسمه يديرها " المعهد القومي للمعايير والتكنولوجيا" الجمعية الأمريكية للجودة هو:
    • أ. جون بالدريدج
    • ب. فرانك بالدريدج
    • ج. مالكولم بالدريدج
  • س 120- الاحسان في العمل :
    • أ. ذو شق واحد هو استخدام اقصى درجات المهارة والاتقان فيه
    • ب. ذو شقين، الأول عدم استخدام اقصى درجات المهارة والاتقان فيه واما الشق الثاني فهو التوجه بالعمل لله عز وجل.
    • ج. ذو شق واحد هو التوجه بالعمل لله عز وجل
    • د. ذو شقين، الأول استخدام اقصى درجات المهاره والاتقان فيه واما الشق الثاني فهو التوجه بالعمل لله عز وجل
  • س 121- لخص القران الكريم مسيره الانسان في حياته ومصيره في الآخرة، وجعل الربح والخسارة بناء على:
    • أ. الايمان
    • ب. العمل الصالح
    • ج. الايمان والعمل الصالح والتواصي بالحق والصبر
    • د. التواصي بالحق والصبر
  • س 122- إذا تدرجنا مع التسلسل التاريخي نجد أنه في عام 2000 قبل الميلاد يعود تاريخ الجودة الى القوانين التي وضعها
    • أ. قارون
    • ب. فرعون وقارون
    • ج. فرعون
    • د. حمورابي ملك بابل
  • س 123- التأكيد على اتمام العمل واكماله على افضل وجه حسب المفهوم الاسلامي من السلوكيات التي تمكن من الحصول على:
    • أ. الاخلاص
    • ب. الاحسان
    • ج. الاخلاص والايمان
    • د. الايمان
  • س 124- الدين في المفهوم الإسلامي، نظام عام اتصف بـ:
    • أ. الكمال
    • ب. الكمال والتمام والتنزه عن النقص
    • ج. التمام والجودة
    • د. الجودة
  • س 125- قبل العصر الإسلامي، قام حمورابي ملك بابل بإصدار العديد من القوانين ومن ضمنها قانون خاص بـ:
    • أ. العقوبات غير المتعلقة بالأخطاء وبذلك لا نرى أن هذا القانون قد قام بالتوفيق والجمع بين الجودة وتكلفة الخدمة
    • ب. المكافآت غير المتعلقة بالأخطاء وبذلك لا نرى أن هذا القانون قد قام بالتوفيق والجمع بين الجودة وتكلفة الخدمة
    • ج. العقوبات المتعلقة بالأخطاء وبذلك نرى أن هذا القانون قد قام بالتوفيق والجمع بين الجودة وتكلفة الخدمة
    • د. المكافآت المتعلقة بالأخطاء وبذلك نرى أن هذا القانون قد قام بالتوفيق والجمع بين الجودة وتكلفة الخدمة
  • س 126- قبل آلاف الأعوام ستجد أن مصطلح الجودة قد ورد في كثير من الأعمال التي كانت الشعوب :
    • أ. تمارسها في حياتها اليومي
    • ب. لا تمارسها بعد وفاة أفرادها
    • ج. تمارسها بعد وفاة أفرادها
    • د. لا تمارسها في حياتها اليومية
  • س 127- " التأكيد على إتمام العمل وإكماله على أفضل وجه" حسب المفهوم الاسلامي
    • أ. الإحسان
    • ب. الإخلاص
    • ج. الإيمان
  • س 128- حاول القدماء وضع وحدة قياس للأطوال والاوزان والمعايير التجارية الأخرى منذ ظهور التبادلات التجارية وهذا التبادل مبني على مبدأ:
    • أ. القبول لمواصفات المنتج
    • ب. الرفض لمواصفات المنتج
    • ج. أ + ب
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 129- مهدت الحضارة الاسلامية منهجا للتطوير المستمر للجودة عن طريق الارتقاء بمستوى التقدير البشري والمعيشي للأفراد والمجتمعات من خلال إعطاء السيادة :
    • أ. للعلم والمعرفة والاتقان ، وممارسة العبادات التي ينمون الفرد فيها على الاخلاص اساسة جودة الأداء الذي هو اساس التحسين والتطوير.
    • ب. لممارسة العبادات التي ينمون الفرد فيها على الاخلاص الذي اساسه جودة الأداء الذي هو اساس التحسين والتطوير.
    • ج. للعلم والمعرفة والاتقان والتفكير الايجابي وممارسة العبادات التي ينمون الفرد فيها على الإخلاص الذي اساسه جودة الأداء
    • د. لا يوجد خيار صحيح
  • س 130- إذا كان العمل أخلاقيا وغير ناجح فإنه يعتبر عملا:
    • أ. لا يجلب منفعة ولا يدفع ضرارا
    • ب. صالحا
    • ج. يجلب ضرارا
    • د. يجلب منفعة ويدفع ضررا
  • س 131- لخص القرآن الكريم، مسيرة الانسان في حياته ومصيره في الاخرة وجعل الربح والخسارة بناء على ثلاثة مقاييس وهي :
    • أ. الإيمان
    • ب. التواصي بالحق والصبر
    • ج. العمل الصالح
    • د. جميع ما ذكر
  • س 132- تتضمن سيرورة إدارة الجودة الشاملة إجراء تغييرات كثيرة في مجالات عديدة مثل :
    • أ. ثقافة المنظمة والهيكل التنظيمي .
    • ب. النمط القيادي ومناخ الإبداع .
    • ج. تصميم السيرورات .
    • د. جميع ما ذكر
  • س 133- تؤدي الثقافة إلى معايير) قواعد وسلوك تحدد :
    • أ. السلوك المقبول للأفراد
    • ب. السلوك الغير مقبول للأفراد.
    • ج. السلوك المقبول وغير المقبول للأفراد.
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 134- يتوقف نجاح سيرورة تطبيق مصطلح إدارة الجودة الشاملة على :
    • أ. ثقافة المنظمة ومدى كونها منسجمة مع الفهم القديم المتعلق بتطبيق إدارة الجودة الشاملة.
    • ب. ثقافة المنظمة ومدى كونها منسجمة مع الفهم الجديد المتعلق بتطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ج. ثقافة المنظمة ومدى كونها منسجمة مع الفهم القديم والجديد المتعلق بتطبيق إدارة الجودة الشاملة.
  • س 135- يمكن تعريف الثقافة على أنها :
    • أ. مجموعة من المعتقدات أو القيم التي لا يتقاسمها الأفراد ولا تنتقل من جيل إلى آخر.
    • ب. مجموعة من المعتقدات أو القيم التي يتقاسمها الأفراد وتنتقل من جيل إلى آخر
    • ج. مجموعة من السيرورات التي يتقاسمها الأفراد وتنتقل من جيل إلى آخر.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 136- يعتبر روح العمل الجماعي من العناصر التي لا تستعمل في إدارة الجودة الشاملة من أجل التغيير الثقافي والسلوكي للأفراد والجماعات:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 137- يمكن تقسيم التغيير من حيث درجة الشمولية إلى :
    • أ. التغيير العشوائي والتغيير المخطط.
    • ب. التغيير السريع والتغيير البطيء.
    • ج. التغيير الجزئي والتغيير الشامل
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 138- يعتبر انخفاض درجة الرضا الوظيفي لدى العاملين من القوى :
    • أ. الداخلية المحركة للتغيير
    • ب. الخارجية المحركة للتغيير .
    • ج. الداخلية والخارجية المحركة للتغيير .
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 139- يمكن أن نصنف أنواع التغيير من حيث:
    • أ. درجة التخطيط
    • ب. وقت التنفيذ
    • ج. درجة الشمولية
    • د. جميع ما ذكر
  • س 140- من المتطلبات التي تعتمد عليها إدارة الجودة الشاملة لنجاح التغيير:
    • أ. الرؤية
    • ب. المنظمة
    • ج. عدم وجود الرؤية
    • د. لا شيء مما سبق
  • س 141- من المتطلبات التي تعتمد عليها إدارة الجودة الشاملة لنجاح التغيير:
    • أ. الرؤية
    • ب. المهارات
    • ج. الحوافز
    • د. جميع ما ذكر
  • س 142- التغيير الجزئي :
    • أ. الذي يتم مرة واحدة وبسرعة ويسمي البعض هذا النوع من التغيير بالصدمة القوية حيث أن تنفيذه يشكل صدمة قوية للجميع.
    • ب. يشمل أجزاء من المنظمة أو السيرورات أو العمليات أو الأنشطة فقد يشمل التغيير وحدة من الوحدات الإدارية في المنظمة أو أهداف المنظمة أو السياسات والإجراءات
    • ج. هو التغيير الذي يشمل المنظمة ككل من كافة النواحي سواء أفراد أو جماعات أو دوائر وأقسام أو سيرورات عمليات أو غير ذلك.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 143- التغيير المخطط :
    • أ. الذي يتم مرة واحدة وبسرعة ويسمي البعض هذا النوع من التغيير بالصدمة القوية حيث أن تنفيذه يشكل صدمة قوية للجميع.
    • ب. يشمل أجزاء من المنظمة أو السيرورات أو العمليات أو الأنشطة فقد يشمل التغيير وحدة من الوحدات الإدارية في المنظمة أو أهداف المنظمة أو السياسات والإجراءات .
    • ج. هو الذي يتم تنفيذه بعد إعداد دقيق ودراسة متأنية لظروف التغيير ومتطلباته وبرامجه ويكون نتيجة جهود واعية من قبل مخططي التغيير
    • د. جميع ما ذكر
  • س 144- التشويش الذي يحدث في سيرورة التغيير الثقافي يكون ناتجا عن مشاكل متعلقة بالمهارات:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 145- أول مرحلة من مراحل إدارة التغيير هي :
    • أ. تحديد المشاكل الحقيقية.
    • ب. تخطيط برامج التغيير.
    • ج. تشخيص الوضع الحالي
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 146- يعتبر تزايد الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية والتي قد تفرض على الإدارة ضرورة الاهتمام بها والقيام بمسؤولياتها تجاه المجتمع الذي تعيش فيه من القوى :
    • أ. الداخلية المحركة للتغيير.
    • ب. الخارجية المحركة للتغيير
    • ج. الداخلية والخارجية المحركة للتغيير.
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 147- شرح فوائد التغيير التي يمكن أن تجنيها المنظمة وعوائد ذلك على الموظف وعلى كافة الأطراف الأخرى المتأثرة بالتغيير سواء كان العميل أو المورد أو غيره يعتبر :
    • أ. شكل من أشكال مقاومة التغيير.
    • ب. أسلوب للحد من مقاومة التغيير
    • ج. مرحلة من مراحل تشخيص التغيير.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 148- التباطؤ في العمل بشكل عام يعتبر شكل من أشكال :
    • أ. دعم التغيير.
    • ب. التغيير الجيد.
    • ج. مقاومة التغيير
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 149- استراتيجية القوة تستخدم :
    • أ. السماح للممثلين عن المجموعات التي سوف تتأثر بالتغيير بالمشاركة في وضع أهداف التغيير والتخطيط له وتنفيذه.
    • ب. المنطق وإقناع منفذي التغيير بالحاجة إليه والعوائد المتوقعة منه.
    • ج. المكافآت والعقوبات حافزا رئيسيا فيتم التهديد بالعقاب عند الاعتراض على التغيير أو يتم استخدام المكافآت المادية وغيرها لإغراء منفذي التغيير وتشجعيهم
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 150- استراتيجية المشاركة تستخدم :
    • أ. السماح للممثلين عن المجموعات التي سوف تتأثر بالتغيير بالمشاركة في وضع أهداف التغيير والتخطيط له وتنفيذه
    • ب. المنطق وإقناع منفذي التغيير بالحاجة إليه والعوائد المتوقعة منه.
    • ج. المكافآت والعقوبات حافزا رئيسيا فيتم التهديد بالعقاب عند الاعتراض على التغيير أو يتم استخدام المكافآت المادية وغيرها لإغراء منفذي التغيير وتشجعيهم.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 151- تبدأ مرحلة تشخيص الوضع الحالي:
    • أ. بتخفيف برامج التغيير
    • ب. بدراسة كل ما يتعلق بسيرورة المنظمة وأعمالها وأنشطتها وعلاقتها مع البيئة المحيطة بها
    • ج. تنفيذ التغيير
    • د. جميع ما ذكر
  • س 152- يفضل أن تدار سيرورة تنفيذ التغيير من قبل الإدارة الوسطى أو على الأقل أن تنال الدعم والتأييد منها لأن ذلك يعتبر من أهم العوامل التي تساهم في تقليل مقاومة التغيير .
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 153- تأييد الأدارة العليا للتغيير", من الاعتبارات التي ينبغي ان تأخذ في الحسبان عند:
    • أ. تشخيص الوضع الحالي
    • ب. تحديد المشاكل الحقيقية
    • ج. تخطيط برامج التغيير
    • د. تشخيص الوضع الحالي وتحديد المشاكل الحقيقية
  • س 154- يمكن تقسيم التغيير من حيث درجة التخطيط الى
    • أ. التغيير العشوائي والتغيير المخطط
    • ب. التغيير السريع والتغيير الشامل
    • ج. التغيير الجزئي والتغيير الشامل
    • د. التغيير السريع والتغيير البطيء
  • س 155- التطورات التكنولوجية، فظهور آلات متقدمة ومتميزة بطاقات أعلى قد يجبر المنظمة على اجراء تغيرات كشراء وتركيب آلات جديدة" من القوى :
    • أ. الداخلية والخارجية غير المحركة للتغيير
    • ب. الداخلية والخارجية المحركة للتغيير
    • ج. الخارجيه المحركة للتغيير
    • د. الداخلية المحركة للتغيير
  • س 156- "عدم فعالية شبكه الاتصالات الداخلية" ,من :
    • أ. الأهداف التي تساعد على تطبيق اداره الجودة
    • ب. العقبات التي تواجه تطبيق اداره الجودة
    • ج. الاستراتيجيات التي تواجه تطبيق اداره الجودة
    • د. الإيجابيات التي تساعد على تطبيق اداره الجودة
  • س 157- تعتبر المعنويات من العناصر التي تستعمل في اداره الجودة الشاملة للتغيير:
    • أ. غير الثقافي وغير السلوكي للأفراد والجماعات
    • ب. غير الثقافي والسلوكي للأفراد والجماعات
    • ج. الثقافي والسلوكي للأفراد والجماعات
    • د. الثقافي وغير السلوكي للأفراد والجماعات
  • س 158- تعتبر الرؤية من المتطلبات التي تعتمد عليها اداره الجودة:
    • أ. الشاملة لمقاومه التغيير الثقافي
    • ب. الثقافية لمقاومه التغيير الشامل
    • ج. غير الشاملة لإنجاح التغيير الثقافي
    • د. الشاملة لإنجاح التغيير الثقافي
  • س 159- الامتعاض وعدم الموافقة بصمت يعتبر شكلا من اشكال
    • أ. مقاومة التغيير
    • ب. فوائد التغيير
    • ج. دعم التغير
    • د. التغيير الجيد
  • س 160- "تخطيط برامج التغيير", هو المرحلة:
    • أ. الثانية من مراحل اداره التغيير
    • ب. الرابعة من مراحل اداره التغيير
    • ج. الثالثة من مراحل اداره التغيير
    • د. الاولى من مراحل اداره التغيير
  • س 161- يعتبر تغيير ثقافه المنظمة من مجالات:
    • أ. التغيير في ظل اداره الجودة الشاملة
    • ب. التنظيم في ظل اداره الجودة الشاملة
    • ج. عدم التنظيم في ظل اداره الجودة الشاملة
    • د. عدم التغيير في ظل اداره الجودة الشاملة
  • س 162- "الخوف من فقدان الوظيفة", يعتبر من:
    • أ. اشكال مقاومه التغيير
    • ب. أسباب عدم مقاومه التغيير
    • ج. أساليب الحد من مقاومه التغيير
    • د. أسباب مقاومه التغيير
  • س 163- القلق الذي يحدث في سيرورة التغيير الثقافي يكون ناتجا عن مشاكل متعلقة ب:
    • أ. الحوافز
    • ب. الموارد
    • ج. المهارات
    • د. الرؤية
  • س 164- التغيرات السابقة من الاعتبارات التي ينبغي ان تؤخذ في الحسبان عند :
    • أ. تخطيط برامج التغيير
    • ب. تحديد المشاكل الحقيقية
    • ج. تشخيص الوضع الحالي وتحديد المشاكل الحقيقة
    • د. تشخيص الوضع الحالي
  • س 165- عدم وجود معايير واضحة ومتجددة لقياس مدى التقدم والانجاز من :
    • أ. الأهداف التي تساعد على تطبيق ادارة الجودة
    • ب. العقبات التي تواجه تطبيق ادارة الجودة
    • ج. الاستراتيجيات التي تواجه تطبيق ادارة الجودة
    • د. الإيجابيات التي تساعد على تطبيق ادارة الجودة
  • س 166- تتضمن سيرورة تطبيق ادارة الجودة الشاملة اجراء تغيرات كثيرة في مجالات عديدة مثل :
    • أ. ثقافة المنظمة والهيكل التنظيمي
    • ب. ثقافة المنظمة والهيكل التنظيمي والنمط القيادي ومناخ الابداع وتصميم السيرورات
    • ج. تصميم السيرورات
    • د. النمط القيادي ومناخ الابداع
  • س 167- مرحلة التغيير التي "تبدأ بدراسة كل ما يتعلق بسيرورات المنظمة وأعمالها وأنشطتها وعلاقاتها مع البيئة المحيطة بها"، هي مرحلة:
    • أ. تشخيص الوضع الحالي
    • ب. تنفيذ التغيير
    • ج. تخطيط برامج التغيير
    • د. تحديد المشاكل الحقيقية
  • س 168- التغيرات في النشاط الاقتصادي من ركود او رواج ويتضمن ذلك التغيرات في مستوى دخل الفرد ومعدلات النمو الاقتصادي من القوى :
    • أ. الداخلية والخارجية المحركة للتغير
    • ب. الخارجية المحركة للتغيير
    • ج. الداخلية المحركة للتغيير
    • د. الداخلية والخارجية غير المحركة للتغيير
  • س 169- " استخدام التهديد بالعقاب، فقد تضطر الإدارة في نهاية الامر الى استخدام تهديد مقاومي التغيير بالعقاب إذا لم يقوموا بتنفيذ التغيير بالشكل المطلوب "، تعبر هذه العبارة عن
    • أ. سبب من أسباب مقاومة التغيير
    • ب. فوائد مقاومة التغيير
    • ج. أسلوب للحد من مقاومة التغيير
    • د. شكل من أشكال مقاومة التغيير
  • س 170- "وجود حلقة مفقودة نحو الهدف بين الإدارة والعاملين حول ما الذي يريد تحقيقه؟" من:
    • أ. الاستراتيجيات التي تواجه تطبيق إدارة الجودة
    • ب. العقبات التي تواجه تطبيق إدارة الجودة
    • ج. الإيجابيات التي تساعد على تطبيق إدارة الجودة
    • د. الأهداف التي تساعد على تطبيق إدارة الجودة
  • س 171- يمكن تقسيم التغيير من حيث درجة الشمولية إلى:
    • أ. التغيير البطيء والتغيير السريع
    • ب. التغيير الجزئي والتغيير الشامل
    • ج. التغيير الجزئي والتغيير السريع
    • د. التغيير العشوائي والتغيير المخطط
  • س 172- استراتيجية المشاركة تستخدم:
    • أ. المنطق وإقناع منفذي التغيير بالحاجة إليه والعوائد المتوقعة منه
    • ب. السماح لممثلين عن المجموعات التي سوف تتأثر بالتغيير بالمشاركة في وضع أهداف التغيير والتخطيط له وتنفيذه
    • ج. عدم السماح لممثلين عن المجموعات التي سوف تتأثر بالتغيير بالمشاركة في وضع أهداف التغيير والتخطيط له وتنفيذه
    • د. المكافآت والعقوبات حافزا رئيسيا فيتم التهديد بالعقاب عند الاعتراض على التغيير أو يتم استخدام المكافآت المادية وغيرها لإغراء منفذي التغيير وتشجيعهم
  • س 173- يعتبر عدم وجود تعاون فعال بين العاملين أو بين الدوائر، من القوى:
    • أ. الداخلية والخارجية غير المحركة للتغيير
    • ب. الداخلية المحركة للتغيير
    • ج. الداخلية والخارجية المحركة للتغيير
    • د. الخارجية المحركة للتغيير
  • س 174- تتضمن سيرورة تطبيق إدارة الجودة الشاملة إجراء تغيرات كثيره في مجالات عديدة مثل :
    • أ. ثقافة المنظمة
    • ب. البيئة الاقتصادية
    • ج. البيئة الاجتماعية الخارجية
    • د. ثقافة البيئة الخارج
  • س 175- قد تساعد مقاومة التغيير على الكشف عن :
    • أ. بعض نقاط الضعف في برنامج التغيير ، أو بعض المشكلات التي قد تنتج تنفيذ التغير
    • ب. بعض نقاط الضعف في برامج التغيير قد لله عن تنفيذ التغيير
    • ج. بعض المشكلات التي قد تنتج عن تنفيذ التغيير
    • د. الكثير من نقاط القوة في برامج التغيير، أو بعض المشكلات التي تنتج عن تنفيذ التغيير
  • س 176- تحديد المشاكل الحقيقة هو المرحلة :
    • أ. الثانية من مراحل إدارة التغيير
    • ج. الثالثة من مراحل إدارة التغيير
    • ب. الرابعة من مراحل إدارة التغيير
    • د. الاولى من مراحل إدارة التغيير
  • س 177- أن التغيير ظاهرة ملازمة للحياة وللوجود الإنساني فنحن دائما بحاجة إلى التغييرات وكذلك المنظمات فإنها تعمل في ظل بيئة :
    • أ. متغيرة باستمرار وبالتالي فهي ليست بحاجة إلى التغيير
    • ب. متغيرة باستمرار وبالتالي فهي بحاجة إلى التغيير
    • ج. غير متغيرة باستمرار وبالتالي فهي ليست بحاجة إلى تغيير
    • د. غير متغيرة باستمرار وبالتالي فهي بحاجة إلى تغيير
  • س 178- يعتبر ارتفاع معدل دوران العمل لدى العاملين من القوی :
    • أ. الداخلية والخارجية المحركة للتغيير
    • ج. الخارجية المحركة للتغيير
    • ب. الداخلية والخارجية غير المحركة للتغيير
    • د. الداخلية المحركة للتغيير
  • س 179- " المتأثرون بالتغيير " من الاعتبارات التي ينبغي أن تؤخذ في الحسبان عند :
    • أ. تحديد المشاكل الحقيقة
    • ب. تشخيص الوضع الحالي
    • ج. تشخيص الوضع الحلى وتحديد المشاكل
    • د. تخطيط برامج التغيير
  • س 180- يعتبر تغيير ثقافة المنظمة من مجالات:
    • أ. عدم التغيير في ظل إدارة الجودة الشاملة
    • ب. لا يوجد خيار صحيح
    • ج. التغيير في ظل إدارة الجودة الشاملة
    • د. التنظيم في ظل إدارة الجودة الشاملة
  • س 181- تقديم حوافز للقوى المعوقة للتغيير وذلك لاستمالتهم باتجاه التغيير، يعتبر:
    • أ. شكلا من أشكال مقاومة التغيير
    • ب. أسلوبا للحد من مقاومة التغيير
    • ج. كل الخيارات صحيحة
    • د. سببا من أسباب مقاومة التغيير
  • س 182- يمكن أن تصنف أنواع التغيير من حيث:
    • أ. درجة الشمولية
    • ب. درجة التخطيط
    • ج. وقت التنفيذ
    • د. كل الخيارات صحيحة
  • س 183- "ضعف اقتناع الإدارة العليا بجدوى التغيير"، من:
    • أ. العمليات التي تساعد على تطبيق إدارة الجودة
    • ب. الايجابيات التي تساعد على تطبيق إدارة الجودة
    • ج. العقبات التي تواجه تطبيق إدارة الجودة
    • د. م الاستراتيجيات التي تواجه تطبيق إدارة الجودة
  • س 184- القوى المحركة للتغيير، يمكن أن تكون:
    • أ. خارجية
    • ب. داخلية
    • ج. خارجية وداخلية
  • س 185- الفشل الذي يحدث في سيرورة التغيير الثقافي يكون ناتجا عن مشاكل متعلقة بـ:
    • أ. الموارد
    • ب. المهارات
    • ج. الحوافز
    • د. الرؤية
  • س 186- تعتبر الاتصالات الفعالة من العناصر التي تستعمل في إدارة الجودة الشاملة للتغيير:
    • أ. غير الثقافي وغير السلوكي للأفراد والجماعات
    • ب. الثقافي السلوكي للأفراد والجماعات
    • ج. السلوكي وغير الثقافي للأفراد والجماعات
    • د. الثقافي وغير السلوكي للأفراد والجماعات
  • س 187- مجموعة من المعتقدات أو القيم التي تقاسمها الأفراد وتنتقل من جيل إلى آخر "
    • أ. الثقافة
    • ب. الفرد
    • ج. المجموعة
  • س 188- يعتبر العرفان والتقدير من العناصر التي تستعمل في إدارة الجودة الشاملة للتغير:
    • أ. التنظيمي للأفراد والجماعات
    • ب. السلوكي للأفراد والجماعات
    • ج. الثقافي للأفراد والجماعات
    • د. ب + ج
  • س 189- التشويش الذي يحدث في سيرورة التغيير الثقافي يكون ناتجة عن مشاكل متعلقة بــ:
    • أ. الرؤية
    • ب. الحوافز
    • ج. المهارات
  • س 190- يمكن تعريف التغيير على أنه نشاط يتضمن إحداث تحولات في:
    • أ. أحد العناصر التي تتكون منها المنظمة لمواجهة القوى المؤثرة فيها
    • ب. بعض أو كافة العناصر التي تتكون منها المنظمة لمواجهة القوى المؤثرة فيها
    • ج. أ + ب "
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 191- إن مقاومة الأفراد للتغيير أيا كانت طبيعته أمر:
    • أ. طبيعي
    • ب. لا شيء مما ذكر
    • ج. غير طبيعي
  • س 192- رفض تنفيذ أي إجراء من إجراءات التغيير، يعتبر شكل من أشكال:
    • أ. التغيير الجيد
    • ب. دعم التغيير
    • ج. أ +ب
    • د. أشكال مقاومة التغيير
  • س 193- تشجيع القوى الإيجابية المؤيدة للتغير وتشجيعها على الاستمرار في اتجاهاتها الايجابية نحو التغيير يعتبر من:
    • أ. أسباب مقاومة التغيير
    • ب. شكلا من أشكال مقاومة التغيير
    • ج. أساليب الحد من مقاومة التغيير
    • د. أ+ ج
  • س 194- المركزية، وعدم المشاركة في القرار من:
    • أ. الاستراتيجيات التي تواجه تطبيق إدارة الجودة
    • ب. الإيجابيات التي تساعد على تطبيق إدارة الجودة
    • ج) العقبات التي تواجه تطبيق إدارة الجودة
  • س 195- "يتم بحث نقاط القوة والضعف في المنظمة ودراسة الهيكل التنظيمي ونمط القيادة السائد وفعالية الاتصالات والصراعات التنظيمية الموجودة ودرجة المركزية والإنتاجية وغيرها" في المرحلة:
    • أ. الرابعة من مراحل إدارة التغيير
    • ب. الثانية من مراحل إدارة التغيير
    • ج. الأولى من مراحل إدارة التغيير
    • د. الثالثة من مراحل إدارة التغيير
  • س 196- خلال الثمانينات من القرن العشرين ظهرت :
    • أ. ثلاثة اتجاهات في الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم الجودة
    • ب. أربع اتجاهات في الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم الجودة
    • ج. ستة اتجاهات في الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم الجودة
    • د. جميع ما ذكر
  • س 197- العوامل التي تؤثر في اختيار الشكل التنظيمي :
    • أ. حجم المنظمة ونظرة الإدارة العليا إلى أهمية الجودة
    • ب. توفر الإمكانيات المالية والبشرية
    • ج. سعة الانتشار الجغرافي للمنظمة
    • د. جميع ما ذكر
  • س 198- هناك حاجة ماسة في كثير من المنظمات خاصة الكبيرة منها لإنشاء:
    • أ. قسم متخصص للجودة
    • ب. ورشة متخصصة للجودة
    • ج. دائرة متخصصة للجودة
    • د. جميع ما ذكر
  • س 199- إن الهيكل التنظيمي الطويل المبني على أساس وجود مستويات إدارية كثيرة :
    • أ. لم يعد يتناسب مع المنظمات التي تطبق مفهوم إدارة الجودة الشامل
    • ب. يتناسب مع المنظمات التي تطبق مفهوم إدارة الجودة الشاملة
    • ج. يتناسب مع المنظمات التي تطبق مفهوم إدارة الجودة الشاملة والتي لا تطبقها
    • د. جميع ما ذكر
  • س 200- حتى تتمكن المنظمة من تحقيق مستوى عالي من الجودة في منتجاتها فإن ذلك قد يتطلب :
    • أ. عدم إعادة هندسة السيرورات
    • ب. عدم عادة تصميم السيرورات بشكل جزئي أو كلي
    • ج. إعادة تصميم السيرورات بشكل جزئي أو كلي وذلك حتى تنسجم السيرورات مع متطلبات إدارة الجودة الشاملة
    • د. جميع ما ذكر
  • س 201- نجد أن دائرة الجودة :
    • أ. قريبة من الإدارة العليا وبالتالي يمكنها التأثير على حيثيات القرارات المتخذة ويمكنها الحصول على المعلومات من مصدرها الأصلي
    • ب. بعيدة عن الإدارة العليا وبالتالي لا يمكنها التأثير على حيثيات القرارات المتخذة ولا يمكنها الحصول على المعلومات من مصدرها الأصلي
    • ج. بعيدة عن الإدارة العليا ولكن يمكنها التأثير على حيثيات القرارات المتخذة و يمكنها الحصول على المعلومات من مصدرها الأصلي
    • د. جميع ما ذكر
  • س 202- يتوقف نجاح سيرورة تطبيق مصطلح إدارة الجودة الشاملة على ثقافة المنظمة ومدى كونها منسجمة مع الفهم الجديد المتعلق بتطبيق إدارة الجودة الشاملة:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 203- وفقا لخيار إنشاء دائرة للجودة يكون هناك قسم للجودة يتبع إحدى دوائر المنظمة ويكون مسؤول الجودة هو رئيس قسم تحت إشراف مدير دائرة معينة مثل دائرة الإنتاج أو دائرة المعلومات أو الشؤون الإدارية :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 204- يعتبر مبدأ التحسين المستمر من المبادئ :
    • أ. الثانوية في إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الفرعية في إدارة الجودة الشاملة
    • ج. الأساسية في إدارة الجودة الشاملة
    • د. جميع ما ذكر
  • س 205- دليل تشخيص هندسة الجودة الشاملة يحتوي على : سؤال مهم جداً
    • أ. خمسة مواضيع أساسية
    • ب. ستة مواضيع أساسية
    • ج. سبعة مواضيع أساسية
    • د. جميع ما ذكر
  • س 206- مشاكل الجودة المتعلقة بالأشياء المؤذية والمضرة تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. ظروف العمل
    • ب. تنظيم العمل
    • ج. إدارة الوقت
    • د. جميع ما ذكر
  • س 207- مشاكل الجودة المتعلقة بالقواعد والاجراءات تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. التدريب المندمج
    • ب. الاتصال والتنسيق والتشاور
    • ج. تنظيم العمل
    • د. جميع ما ذكر
  • س 208- مشاكل الجودة المتعلقة باحترام الآجال تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. التنفيذ الاستراتيجي
    • ب. إدارة الوقت
    • ج. تنظيم العمل
    • د. جميع ما ذكر
  • س 209- أحيانا أجد نفسي أمام تكد للسلع يمنعني من الانتقال من مكان" هذه جملة استشهادية تدخل في إطار المحور الرئيسي :
    • أ. ظروف العمل
    • ب. تنظيم العمل
    • ج. إدارة الوقت
    • د. جميع ما ذكر
  • س 210- العمل يتعطل لما يتغيب الموظف المكلف بإدخال البيانات في الحاسب الآلي" هذه جملة استشهادية تدخل في إطار المحور الرئيسي :
    • أ. التدريب المندمج
    • ب. الاتصال التنسيق التشاور
    • ج. تنظيم العمل
    • د. جميع ما ذكر
  • س 211- المكالمات التليفونية تمنعني من القيام بعملي في الوقت المحدد" هذه جملة استشهادية تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. التنفيذ الاستراتيجي
    • ب. إدارة الوقت
    • ج. تنظيم العمل
    • د. جميع ما ذكر
  • س 212- أعد برنامج العمل بالتشاور مع المسئول عن الانتاج ولكن هذا الأخير يغير البرنامج دون إعلامي وهذا يعطلني كثيرا" هذه جملة استشهادية تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. ظروف العمل
    • ب. التنفيذ الاستراتيجي
    • ج. الاتصال التنسيق التشاور
    • د. جميع ما ذكر
  • س 213- تمكن سيرورة هندسة الجودة من :
    • أ. ترجمة مبدأ التحسين المستمر إلى أفعال وأعمال غير ملموسة لإنجاح سيرورة تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات والمنظمات
    • ب. ترجمة مبدأ التحسين المستمر إلى أفعال وأعمال ملموسة لإنجاح سيرورة تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات والمنظمات
    • ج. ترجمة مبدأ التحسين المستمر إلى أفعال وأعمال غير مستمرة لإنجاح سيرورة تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات والمنظمات
    • د. جميع ما ذكر
  • س 214- يمكن اعتبار تشخيص الجودة الشاملة سيرورة لأنه:
    • أ. متكون من مراحل وعندما تنتهي آخر مرحلة نعيد المرحلة الأولى بالاعتماد على التغذية الرجعية
    • ب. يتطلب مدخلات وثائق ومقابلات وملاحظات
    • ج. يحول المدخلات إلى مخرجات تشخيص كيفي وكمي ومالي
    • د. جميع ما ذكر
  • س 215- يمكن تعريف فريق العمل على أنه:
    • أ. مجموعة من الأفراد يعملون مع بعضهم لأجل تحقيق أهداف غير محددة/
    • ب. مجموعة من الأفراد يعملون مع بعضهم لأجل تحقيق أهداف محددة ومشتركة
    • ج. مجموعة من الأفراد يعملون مع بعضهم لأجل تحقيق أهداف غير مشتركة/
    • د. جميع ما ذكر
  • س 216- تركز فرق حل المشكلات على :
    • أ. حل المشكلات التشغيلية ولا يتعلق عملها بالنظم والسياسات والإجراءات
    • ب. حل المشكلات التكتيكية ولا يتعلق عملها بالنظم والسياسات والإجراءات
    • ج. حل المشكلات الاستراتيجية ولا يتعلق عملها بالنظم والسياسات والإجراءات
    • د. جميع ما ذكر
  • س 217- الجمل الاستشهادية في تشخيص هندسة الجودة الشاملة يقع استخراجها من خلال ما تم تدوينه في مرحلة اللقاءات، ويختار المستشار في الجودة ما بين 12 و 15 جملة استشهادية وذلك بحسب قيمتها المضافة :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 218- لا يمكن تحويل المعلومات الكيفية المتواجدة في التشخيص الكيفي إلى معلومات كمية للحصول على تشخيص كمي :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 219- فرق تحسين الجودة تكون تابعة لدائرة معينة أو قسم معين وتغطي السيرورات الإنتاجية والإدارية بكاملها أو نظام التشغيل بكامله :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 220- تتضمن سيرورة تطبيق إدارة الجودة الشاملة إجراء تغييرات كثيرة في مجالات عديدة مثل:
    • أ. هيكل البيئة الاقتصادية الخارجية
    • ب. ثقافة البيئة الاجتماعية الخارجية
    • ج. ثقافة البيئة الخارجية
    • د. النمط القيادي
  • س 221- ان الهيكل التنظيمي الطويل، المبني على أساس وجود مستويات إدارية كثيرة:
    • أ. لم يعد يتناسب مع المنظمات التي تطبق مفهوم الإدارة التقليدية
    • ب. يتناسب مع المنظمات التي تطبق مفهوم إدارة الجودة الشاملة والتي لا تطبقها
    • ج. يتناسب مع المنظمات التي تطبق مفهوم إدارة الجودة الشاملة
    • د. لم يعد يتناسب مع المنظمات التي تطبق مفهوم إدارة الجودة الشاملة
  • س 222- وضع حواجز بين الوحدات او التقسيمات الادارية حيث يكون كل منها منفصلا عن الاخر نظرا للمبالغة العمل والتخصص من :
    • أ. الحلول التي نجدها في الهيكل التنظيمي الأفقي او المنبسط الأكثر ملائمة لمفهوم ادارة الجودة الشاملة بحيث يتوفر ولفرق العمل صلاحيات اكبر واستقلالية اعلى
    • ب. الحلول التي نجدها في الهيكل التنظيمي الطويل المبني على اساس وجود مستويات ادارية كثيرة والذي لم يعد يتناسب مع المنظمات التي تطبق مفهوم ادارة الجودة الشاملة
    • ج. المشاكل التي يسببها الهيكل التنظيمي الأفقي او المنبسط الأكثرة ملائمة لمفهوم ادارة الجودة الشاملة بحيث يتوفر ولفرق العمل صلاحيات اكبر واستقلالية اعلى
    • د. المشاكل التي يسببها الهيكل التنظيمي الطويل المبني على اساس وجود مستويات ادارية كثيرة والذي لم يعد يتناسب المنظمات التي تطبق مفهوم ادارة الجودة الشاملة
  • س 223- ينبغي أن يتصف الأسلوب الإداري الذي يتناسب مع تطبيق المفهوم الجديد أي تطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • أ. المرونة
    • ب. زيادة مساحة الاستقلالية
    • ج. إعطاء الحرية
    • د. جميع ما ذكر
  • س 224- حتى تتمكن المنظمة مـن تحقيـق مستـوى عال مـن الجـودة فـي منتجاتهـا، فـان ذلك قـد يتطلـب:
    • أ. اعاده تصميم السيرورات بشكل جزئي او كلي وذلك حتى تنسجم السيرورات مع متطلبات اداره الجودة الشاملة
    • ب. اعاده تصميم السيرورات بشكل جزئي او كلي وذلك حتى لا تنسجم السيرورات مع متطلبات اداره الجودة الشاملة
    • ج. عدم اعاده هندسه السيرورات
    • د. عدم اعاده تصميم السيرورات بشكل جزئي او كلي
  • س 225- حجم المنظمة، من:
    • أ. الخطط المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
    • ب. الاستراتيجيات المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لا داره الجودة الشاملة
    • ج. العوامل المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
    • د. الأهداف المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
  • س 226- من مسميات دائرة الجودة:
    • أ. الضبط الاحصائي للجودة
    • ب. تأكيد الجودة
    • ج. الضبط الاحصائي للجودة ومراقبه الجودة الكلية وتأكيد الجودة
    • د. مراقبه الجودة الكلية
  • س 227- / هناك حاجة ماسة في كثير من المنظمات وخاصة الكبيرة منها لإنشاء:
    • أ. قسم متخصص للجودة
    • ب. دائرة متخصصة للجودة
    • ج. ورشة متخصصة للجودة
    • د. ورشة غير متخصصة للجودة
  • س 228- أنشأت الكثير من المنظمات دائرة الجودة لكي تكون مسؤولة عن :
    • أ. أهم الأنشطة غير المتعلقة بالجودة بها
    • ب. كافة الأنشطة المتعلقة بالجودة
    • ج. بعض الأنشطة المنطقة بالجودة
    • د. جميع ما ذكر
  • س 229- يعتبر "تفويض سلطة اتخاذ القرار إلى المستويات الإدارية الأقل"، من الاتجاهات:
    • أ. الأربعة التي ظهرت خلال الثمانينات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم الجودة
    • ب. الخمسة التي ظهرت خلال الثمانينات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم الجودة
    • ج. الستة التي ظهرت خلال الثمانينات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم الجودة
    • د. السبعة التي ظهرت خلال الثمانينات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم الجودة
  • س 230- توفر الإمكانيات المالية للمنظمة يعتبر من:
    • أ. العوامل المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
    • ب. الخطط المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
    • ج. الأهداف المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
    • د. الاستراتيجيات المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
  • س 231- " تحويل بعض مهام إدارة الجودة الشاملة من دائرة الجودة إلى الدوائر الأخرى على سبيل المثال فقد تم تحويل دراسات قدرة السيرورات من دائرة الجودة إلى دائرة هندسة السيرورات" يعتبـر مــن:
    • أ. الخمسة التي ظهرت خلال الثمانيات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية
    • ب. السبعة التي ظهرت خلال الثمانينات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية
    • ج. الستة التي ظهرت خلال الثمانينات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية
    • د. الأربعة التي ظهرت خلال الثمانيات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية
  • س 232- يعتبر تجدد الآراء والمقترحات من :
    • أ. عيوب الاستعانة بخبرات المستشار الداخلي
    • ب. مزايا الاستعانة بخبرات المستشار الخارجي
    • ج. مزايا الاستعانة بخبرات المستشار الداخلي
    • د. عيوب الاستعانة بخبرات المستشار الخارجي
  • س 233- تعتبر نظرة عدم الارتياح من قبل موظفي المنظمة من:
    • أ. مزايا الاستعانة بخبرات المستشار الداخلي
    • ب. عيوب الاستعانة بخبرات المستشار الداخلي
    • ج. عيوب الاستعانة بخبرات المستشار الخارجي
    • د. مزايا الاستعانة بخبرات المستشار الخارجي
  • س 234- يعتبر تجدد الآراء والمقترحات، من:
    • أ. عيوب الاستعانة بخبرات المستشار الداخلي
    • ب. مزايا الاستعانة بخبرات المستشار الخارجي
    • ج. مزايا الاستعانة بخبرات المستشار الداخلي
    • د. عيوب الاستعانة بخبرات المستشار الخارجي
  • س 235- تعتبر الموضوعية من :
    • أ. مزايا الاستعانة بخبرات المستشار الداخلي
    • ب. عيوب الاستعانة بخبرات المستشار الخارجي
    • ج. مزايا الاستعانة بخبرات المستشار الخارجي
    • د. عيوب الاستعانة بخبرات المستشار الداخلي
  • س 236- "العدد المثالي لأعضاء الفريق"، من الاعتبارات لتكوين:
    • أ. عملية عمل فعال
    • ب. سيرورة عمل فعال
    • ج. فريق عمل فعال
    • د. نشاط عمل فعال
  • س 237- "دعم وتوجيه إدارة الجودة الشاملة في المنظمة"، من مهام:
    • أ. مجلس الجودة
    • ب. فرق تحسين الجودة
    • ج. فرق حل المشكلات
    • د. حلقات الجودة
  • س 238- "وجود نظام للحــوافز المادية والمعنوية التي تعــزز أداء الفريق" مـن الاعتبـارات لتكويـن:
    • أ. عملية عمل فعال
    • ب. فريق عمل فعال
    • ج. سيرورة عمل فعال
    • د. نشاط عمل فعال
  • س 239- إن معرفة قواعد التغيير في المنظمة وفهم خصائص أو صفات المنظمة
    • أ. غير هام لأي فريق عمل يأمل في تغيير ثقافة المنظمة
    • ب. هام لأي فريق عمل يأمل في تغيير ثقافة المنظمة
    • ج. هام لأي فريق عمل لا يأمل في تغيير ثقافة المنظمة
    • د. غير هام لأي فريق عمل لا يأمل في تغيير ثقافة المنظمة
  • س 240- دعم وتوجيه إدارة الجودة الشاملة في المنظمة " من مهام:
    • أ. مجلس الجودة
    • ب. فرق حل المشكلات
    • ج. فرق تحسين الجودة
    • د. ملفات الجودة
  • س 241- يتم تشكيل مجلس الجودة من أعضاء في الأدارة:
    • أ. الدنيا
    • ب. الوسطى
    • ج. الوسطى والدنيا
    • د. العليا
  • س 242- مشاكل الجودة المتعلقة بالقواعد والإجراءات، تدخل ضمن إطار المحور الرئيسي:
    • أ. التدريب المندمج
    • ب. اتصال – تنسيق – تشاور
    • ج. تنظيم العمل
    • د. إدارة الوقت
  • س 243- سعة الانتشار الجغرافي للمنظمة، من:
    • أ. الخطط المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
    • ب. العوامل المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة في المنظمة
    • ج. الأهداف المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
    • د. الاستراتيجيات المحددة لاختيار الشكل التنظيمي لإدارة الجودة الشاملة
  • س 244- وضع خطة التعليم والتدريب من :
    • أ. خطط مجلس حلقات الجودة
    • ب. استراتيجيات مجلس فرق تحسين الجودة
    • ج. مهام مجلس الجودة
    • د. خطط مجلس حلقات الجودة واستراتيجيات مجلس فرق تحسين الجودة
  • س 245- "يعتبر التدريب ضروريا لأعضاء فريق العمل وذلك لرفع مهاراتهم الفنية والاتصالية" من الاعتبارات لتكوين:
    • أ. سيرورة عمل فعال
    • ب. نشاط عمل فعال
    • ج. عمليه عمل فعال
    • د. فريق عمل فعال
  • س 246- متابعة وتقييم مشاريع التحسين المستمر" من:
    • أ. مجلس الجودة
    • ب. خطط مجلس حلقات الجودة
    • ج. خطط مجلس حلقات الجودة واستراتيجيات مجلس فرق تحسين الجودة
    • د. استراتيجيات مجلس فرق تحسين الجودة
  • س 247- توفر الموارد البشرية والمادية اللازمة لتطبيق إدارة الجودة الشاملة :
    • أ. مهام مجلس الجودة
    • ج. خطط مجلس حلقات الجودة
    • ب. إستراتيجيات مجلس فرق تحسين الجودة
    • د. خطط مجلس حلقات الجودة واستراتيجيات مجلس فرق تحسین الجودة
  • س 248- فرق حل المشكلات تعتبر جماعات تركز على حل المشكلات:
    • أ. التشغيلية ويتعلق عملها بالنظام والسياسات والإجراءات
    • ج. الإجرائية ويتعلق عملها بالنظام والسياسات والإجراءات
    • ب. التشغيلية ولا يتعلق عملها بالنظم والسياسات والإجراءات
    • د. الاستراتيجيات ولا يتعلق عملها بالنظام والسياسات والإجراءات
  • س 249- تمكن سيرورة هندسة الجودة من :
    • أ. ترجمة مبدأ التحسين المستمر الى افعال واعمال غير مستمرة لإنجاح سيرورة تطبيق ادارة الجودة الشاملة في المؤسسات والمنظمات
    • ب. حذف مبدأ التحسين المستمر لكي لا يترجم الى افعال واعمال غير مستمرة لإنجاح سيرورة تطبيق ادارة الجودة الشاملة في المؤسسات والمنظمات
    • ج. ترجمة مبدأ التحسين المستمر الى افعال واعمال غير ملموسة لإنجاح سيرورة تطبيق ادارة الجودة الشاملة في المؤسسات والمنظمات
    • د. ترجمة مبدأ التحسين المستمر الى افعال واعمال ملموسة لإنجاح سيرورة تطبيق ادارة الجودة الشاملة في المؤسسات والمنظمات
  • س 250- مشاكل الجودة المتعلقة باحترام الآجال تدخل في إطار المحور الرئيسي :
    • أ. ادارة الوقت
    • ب. اتصال – تنسيق – تشاور
    • ج. تنظيم العمل
    • د. التدريب المندمج
  • س 251- فرق تحسين الجودة هي عبارة عن مجموعة من الأفراد لديها :
    • أ. معارف ومهارات وخبرات مناسبة تجتمع مع بعضها لمعالجة مشاكل المنظمة
    • ب. معارف ومهارات وخبرات مناسبة تجتمع مع بعضها لمعالجة وحل مشاكل تتعلق بالجودة
    • ج. معارف ومهارات وخبرات غير مناسبة تجتمع مع بعضها لمعالجة مشاكل المنظمة
    • د. معارف ومهارات وخبرات غير مناسبة تجتمع مع بعضها لمعالجة وحل مشاكل تتعلق بالجودة
  • س 252- تمكن سيرورة هندسة الجودة من ترجمة مبدأ التحسين المستمر إلى :
    • أ. أفعال وأعمال ملموسة لإنجاح سيرورة تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المؤسسة
    • ب. أفعال وأعمل ملموسة لإفشال سيرورة تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المؤسسة
    • ج. أفعال واعمال غير ملموسة لإنجاح سيرورة تطبيق إدارة الشاملة في المؤسسة
    • د. أفعال وأعمل غير ملموسة لإفشال سيرورة تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المؤسسة
  • س 253- الكثير من الموظفين يتصلون بي بدون موعد وهذا يمنعني من القيام بعملي في الوقت المحدد، هذه جملة استشهادية تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. إدارة الوقت
    • ب. التدريب المندمج
    • ج. التنفيذ الاستراتيجي
    • د. ب + ج
  • س 254- "نقص الكفاءة في الشركة مصدر لكثير من المشاكل المتعلقة بالجودة" هذه جملة استشهادية تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. التنفيذ الاستراتيجي
    • ب. ظروف العمل
    • ج. إدارة الوقت
    • د. التدريب المندمج
  • س 255- احيانا أجد نفسي امام تكدس للسلع يمنعني من الانتقال من مكان الى اخر هذه جملة استشهادية تدخل في إطار المحور الرئيسي
    • أ. ادارة الوقت
    • ب. ادارة الوقت وتنظيم العمل
    • ج. تنظيم العمل
    • د. ظروف العمل
  • س 256- مشاكل الجودة المتعلقة بالاستقلالية في العمل تدخل في أطار المحور الرئيسي
    • أ. التدريب المندمج
    • ب. اتصال – تنسيق – تشاور
    • ج. إدارة الوقت
    • د. تنظيم العمل
  • س 257- مشاكل الجودة المتعلقة بالأشياء المؤذية والمضرة تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. اتصال / تنسيق / تشاور
    • ب. ظروف العمل
    • ج. التدريب المندمج
    • د. إدارة الوقت
  • س 258- مشاكل الجودة المتعلقة بالأجهزة واللوازم تدخل في إطار المحور الرئيسي هو:
    • أ. إدارة الوقت
    • ب. ظروف العمل
    • ج. التدريب المندمج
    • د. اتصال – تنسيق / تشاور
  • س 259- "أعد برنامج العمل بالتشاور مع المسؤول عن الإنتاج ولكن هذا الأخير يغير البرنامج دون اعلامي وهذا يعطلني كثيرا" هذه جمله استشهاديه تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. التنفيذ الاستراتيجي
    • ب. ظروف العمل
    • ج. التنفيذ الاستراتيجي وتنظيم العمل
    • د. اتصال /تنسيق /تشاور
  • س 260- مشاكل الجودة المتعلقة بإرسال المعلومات تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. اتصال /تنسيق /تشاور
    • ب. التنفيذ الاستراتيجي
    • ج. ظروف العمل والتنفيذ الاستراتيجي
    • د. ظروف العمل
  • س 261- "عدم احترام الآجال يمكن في عدم التزام الموظفين بإنهاء ما هو مطلوب منهم في الوقت المحدد"، هذه جملة استشهادية تدخل في إطار المحور الرئيسي:
    • أ. الا يوجد خيار صحيح
    • ب. التنفيذ الاستراتيجي
    • ج. إدارة الوقت
    • د. التدريب المندمج
  • س 262- شبكة التحليل الذاتي للوقت تمثل تشخيصا لـ :
    • أ. أربعة أنواع من المشاكل العملية المؤثرة سلبا على الجودة.
    • ب. خمسة أنواع من المشاكل العملية المؤثرة سلبا على الجودة.
    • ج. عشرة أنواع من المشاكل العملية المؤثرة سلبا على الجودة.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 263- إن نجاح برنامج الجودة الشاملة مرتبطة بجودة نظم المعلومات التي تعتمد بالأساس على جداول القيادة الاستراتيجية والتي بدورها تساعد في تحسين جودة:
    • أ. إنتاج وإرسال المعلومات.
    • ب. استقبال وفهم المعلومات.
    • ج. استعمال المعرفة المكتسبة لتصميم القرارات وتنفيذها وتقييمها.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 264- تقدم الإدارة اللوجستية أو ما يسمى أيضا بإدارة سلسلة الإمداد خرائط سيرورات التي يمكن استعمالها في إدارة الجودة الشاملة وبذلك يقع إدماج المنطق اللوجستي في برنامج الجودة الشاملة ليصبح عبارة عن :
    • أ. منظومة مثلى من القرارات تؤدي إلى التميز
    • ب. منظومة غير مثلى من القرارات لا تؤدي إلى التميز.
    • ج. منظومة عشوائية من القرارات لا تؤدي إلى التميز.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 265- نموذج سكور يمكن من إدماج منطق:
    • أ. التسويق في إدارة الجودة الشاملة للوصول إلى التميز.
    • ب. الإدارة اللوجستية في إدارة الجودة الشاملة للوصول إلى التميز
    • ج. الابتكار في إدارة الجودة الشاملة للوصول إلى التميز.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 266- تقييم تقدم إنجاز البرنامج التنفيذي للجودة الشاملة يمكن من معرفة:
    • أ. ما أنجز من أهداف.
    • ب. ما لم ينجز من أهداف.
    • ج. ما هي الأهداف التي ما زالت في طور الانجاز
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 267- يمكن نشر ثقافة الجودة الشاملة بواسطة :
    • أ. إدارة الكفاءات بخرائط السيرورات.
    • ب. إدارة الكفاءات بخرائط الوظائف.
    • ج. إدارة الكفاءات بخرائط الهيكل التنظيمي.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 268- الباحث في التحليل الذاتي للوقت:
    • أ. الشخص غير المتسبب في الفعل الملموس .
    • ب. الشخص المتسبب في الفعل الملموس .
    • ج. الشخص غير المتسبب في الفعل غير الملموس .
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 269- تسجيل البيانات في جدول القيادة يكون :
    • أ. يومي وأسبوعي.
    • ب. شهري وكل 3 أشهر.
    • ج. يومي واسبوعي وشهري وكل 3 أشهر وكل 6 أشهر.
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 270- العدد الجملي للأهداف في عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية يساوي:
    • أ. عدد الأهداف الأولية.
    • ب. عدد الأهداف الثانوية.
    • ج. عدد الأهداف الأولية والثانوية.
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 271- يرتكز جدول القيادة في إعداده على:
    • أ. ثلاثة مبادئ.
    • ب. اربعة مبادئ.
    • ج. سبعة مبادئ.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 272- المؤشر في جدول القيادة يكون:
    • أ. كيفي.
    • ب. كمي.
    • ج. مالي.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 273- يتم تنفيذ مشروع الجودة على :
    • أ. مرحلتين.
    • ب. ثلاثة مراحل.
    • ج. أربعة مراحل.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 274- الفارق بين المعرفة العملية المطلوب الوصول إليها والمعرفة العملية التي تحققت فعليا , يمكن التعرف عليه بواسطة:
    • أ. شبكة الكفاءات.
    • ب. شبكة التقييم الذاتي للوقت
    • ج. شبكة التفويضات.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 275- لكي يقع ترجمة ثقافة الجودة الشاملة إلى مخططات استراتيجية للجودة الشاملة نختار :
    • أ. القيم التي توجه اختياراتنا للأهداف والتي ستكون محركا لتنفيذها وتقييمها.
    • ب. المبادئ التي توجه اختياراتنا للأهداف والتي ستكون محركا لتنفيذها وتقييمها.
    • ج. القيم والمبادئ التي توجه اختياراتنا للأهداف والتي ستكون محركا لتنفيذها وتقييمها
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 276- لصياغة المخطط التنفيذي لإدارة الجودة الشاملة:
    • أ. نقوم بتجميع الأهداف الاستراتيجية والتكتيكية الموجودة في المخطط الاستراتيجي إلى أهداف تنفيذية وعملية .
    • ب. نقوم بتجزئة الأهداف الاستراتيجية والتكتيكية الموجودة في المخطط الاستراتيجي إلى أهداف تنفيذية وعملية
    • ج. نقوم بتأليف الأهداف الاستراتيجية والتكتيكية الموجودة في المخطط الاستراتيجي إلى أهداف تنفيذية وعملية .
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 277- يمكن المخطط الاستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة من تحديد :
    • أ. الأهداف الاستراتيجية لبرنامج الجودة الشاملة وتفصيلها إلى أهداف تنفيذية.
    • ب. الأهداف الاستراتيجية لبرنامج الجودة الشاملة وتفصيلها إلى أهداف عملية.
    • ج. الأهداف الاستراتيجية لبرنامج الجودة الشاملة وتفصيلها إلى أهداف تكتيكية
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 278- يعرف جدول القيادة بكونه نظام يتكون من:
    • أ. مجموعة أشخاص يقع إعدادهم وتنظيمهم لإنجاز أعمال وأهداف مستحقيها
    • ب. مجموعة مؤشرات يقع إعدادها وتنظيمها لإنجاز أعمال وأهداف مستحقيها
    • ج. مجموعة مخططات يقع إعدادها وتنظيمها لإنجاز أعمال وأهداف مستحقيها
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 279- تعتبر عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية :
    • أ. طريقة معقدة تمكن المنظمة من إدارة العديد من المشاكل المتعلقة بالجودة بالجودة في نفس الوقت بلوغ الاهداف بطريقة منسقة .
    • ب. طريقة بسطة وعملية تمكن المنظمة من إدارة العديد من المشاكل المتعلقة بالجودة في نفس الوقت بلوغ الاهداف بطريقة منسقة
    • ج. طريقة غير جيدة لا تمكن المنظمة من إدارة العديد من المشاكل المتعلقة بالجودة في نفس الوقت لبلوغ العديد من الأهداف بطريقة منظمة .
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 280- تقوم عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية بتنظيم العلاقات المهنية بين كل عامل ورئيسه المباشر بهدف الحث على تحسين جودة المنتج على المدى:
    • أ. القصير عبر الحوار المباشر بين مرتبتين تنظيميتين متتاليتين
    • ب. الطويل عبر الحوار المباشر بين مرتبتين تنظيميتين متتاليتين .
    • ج. القصير والطويل عبر الحوار المباشر بين مرتبتين تنظيميتين متتاليتين
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 281- جدول مشروع الجودة يتكون من:
    • أ. خانات أفقية تمثل النقاط السوداء.
    • ب. خانات عمودية تمثل مجالات الحلول وهي المجالات الستة لمشاكل الجودة.
    • ج. تقاطع خانات أفقية تمثل النقاط السوداء وخانات عمودية تمثل مجالات الحلول وهي المجالات الستة لمشاكل الجودة
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 282- بفضل كتابة وصياغة الأهداف تمكن المخططات الاستراتيجية والتنفيذية لإدارة الجودة الشاملة من تقييم مدى إنجاز تلك الأهداف من خلال المقارنات بين:
    • أ. المستويات المطلوب الوصول إليها والمستويات غير المطلوب الوصول إليها .
    • ب. المستويات غير المطلوب الوصول إليها والمستويات التي تحققت فعليا.
    • ج. المستويات المطلوب الوصول إليها والمستويات التي تحققت فعليا
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 283- شبكة التحليل الذاتي للوقت تساعد في تقييم تنفيذ مشروع الجودة من خلال توفير معلومات عن :
    • أ. كيفية استعمال الكفاءات الذاتية في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع.
    • ب. كيفية استعمال العمل الذاتي في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع.
    • ج. كيفية استعمال الوقت في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 284- المؤشر هو معلومة لها معنى خاص لمستعملها وهو ناتج عن مجموعة صغيرة من المعلومات التي لها مدلوليه خاصة بالنظر إلى الأهداف الاستراتيجية المرسومة في أول الفترة ويقع تحيينها وتحليلها بصفة منتظمة، وهو عبارة عن إشارة تضيء عند تسجيل فارق بين الأهداف المرسومة والأهداف الحقيقية المسجلة والتي تستدعي بالتالي أخذ قرار:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 285- شبكة الكفاءات لا تطور إدارة التدريب من أجل توفير عناصر نجاح تنفيذ مشروع الجودة التالية المعرفة , المعرفة العملية , المهارات التقنية , المهارات الشخصية , المهارات الاجتماعية , القدرة على الفعل والعمل , الرغبة في الفعل والعمل
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 286- جدول مشروع الجودة تقوم بإعداده فرق عمل غير متنوعة التي تعتمد عليه في تقييم برنامج الجودة:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 287- لا تمكن شبكة التحليل الذاتي للوقت من الفهم العميق لإدارة الوقت وبذلك لا توفر معلومات مهمة لمعرفة هل الوقت المتوفر في المنظمة كاف أم لا لتصميم وتنفيذ وتقييم برامج الجــودة الشــاملة:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 288- في عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية هناك:
    • أ. أهداف أولية.
    • ب. أهداف ثانوية.
    • ج. أهداف أولية وأهداف ثانوية
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 289- نظام الترقيم في عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية:
    • أ. موقعين
    • ب. أربع مواقع
    • ج. مختلط
    • د. جميع ما ذكر
  • س 290- في التقييم العام ت ع)
    • أ. مجموع مستويات الأهداف الثانوية × وزن الأهداف الأولية.
    • ب. مجموع مستويات الأهداف الثانوية × وزن الأهداف الثانوية.
    • ج. مجموع مستويات الأهداف الأولية × وزن الأهداف الأولية.
    • د. مجموع مستويات الأهداف الأولية × وزن الأهداف الثانوية.
  • س 291- لكي يقع ترجمه ثقافه الجوده الشامله الى مخططات استراتيجيه الجوده الشامله نختار:
    • أ. القيم التي لا توجه اختياراتنا للاهداف والتي ستكون محركا لتنفيذها وتقيمها
    • ب. المبادئ التي توجه اختياراتنا للاهداف والتي ستكون محركا لتنفيذها وتقيمها
    • ج. القيم والمبادئ التي توجه اختياراتنا للاهداف والتي ستكون محركا لتنفيذها وتقيمها
    • د. القيم التي توجه اختياراتنا للاهداف والتي ستكون محركا لتنفيذها وتقيمها
  • س 292- غياب التخطيط والبرمجة للأفعال نوع من الأنواع الأربعة للمشاكل العملية المؤثرة سلبا على الجودة وتشخيصها بواسطة :
    • أ. شبكة التحليل الذاتي للوقت
    • ب. شبكة الكفاءات
    • ج. شبكة الكفاءات وشبكة التحليل غير الذاتي للوقت
    • د. شبكة التحليل غير الذاتي للوقت
  • س 293- يمكن المخطط الاستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة من:
    • أ. تحديد الأهداف التنفيذية لمشروع الجودة الشاملة فقط
    • ب. تحديد الأهداف الاستراتيجية لمشروع الجودة الشاملة وتفصيل الأهداف الاستراتيجية إلى أهداف تكتيكية
    • ج. تحديد الأهداف الاستراتيجية لمشروع الجودة الشاملة فقط
    • د. تفصيل الأهداف الاستراتيجية إلى أهداف تكتيكية
  • س 294- إعداد مشروع الجودة يهدف بالأساس إلى:
    • أ. الزيادة من مشاكل الجودة التي تم اكتشافها خلال مرحلة تنفيذ المشروع
    • ب. لا يوجد خيار صحيح
    • ج. التخفيض من مشاكل الجودة التي تم اكتشافها خلال مرحلة إعداد المشروع
    • د. التخفيض من مشاكل الجودة التي تم اكتشافها خلال مرحلة التشخيص
  • س 295- المؤشر هو:
    • أ. استراتيجية لها معنى غير خاص لمستعملها
    • ب. معلومة لها معنى خاص لمستعملها
    • ج. معلومة لها معنى غير خاص لمن لا يستعملها
    • د. منظمة لها معنى خاص لمستعملها
  • س 296- لكي تقع ترجمة ثقافة الجودة الشاملة الى مخططات استراتيجية لها نختار:
    • أ. القيم التي توجه اختياراتنا للأهداف والتي ستكون محركة لتنفيذها وتقييمها
    • ب. المبادئ التي توجه اختياراتنا للأهداف والتي ستكون محركا لتنفيذها وتقييمها
    • ج. أ + ب
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 297- كثرة العوامل المخلة بادرة الوقت، نوع من المشاكل التي يمكن تشخيصها ب:
    • أ. شبكة التحليل الذاتي للوقت
    • ب. شبكة التحليل الاستراتيجي للوقت
    • ج. شبكة التحليل الغير الذاتي للوقت
    • د. شبكة التحليل التكتيكي للوقت
  • س 298- برامج التدريب المعتمدة على شبكة الكفاءات تمكن من توفير:
    • أ. الكفاءات اللازمة لتصميم وتنفيذ ومراقبة برامج الجودة الشاملة
    • ب. البيانات اللازمة لتصميم وتنفيذ ومراقبة برامج الجودة الشاملة
    • ج. المعلومات اللازمة لتصميم وتنفيذ ومراقبة برامج الجودة الشاملة
    • د. ب + ج
  • س 299- تحسين جودة انتاج وإرسال المعلومات، تكون بواسطة:
    • أ. شبكة التحليل الذاتي للوقت
    • ب. عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية
    • ج. شبكة الكفاءات
    • د. جداول القيادة الاستراتيجية
  • س 300- لكل هدف إستراتيجي في المخطط الاستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة ) تعرف بالسيرورات :
    • أ. مراقبة
    • ب. تنفيذ
    • ج. صياغته وتنفيذه ومراقبته
    • د. صياغه
  • س 301- ان نجاح مشروع الجوده الشامله مرتبط بجوده نظم المعلومات التي تعتمد بالأساس على جداول القياده الاستراتيجيه والتي بدورها تساعد في تحسين جوده:
    • أ. انتاج وارسال المعلومات
    • ب. استعمال المعرفه المكتسبه لتصميم القرارات وتنفيذها وتقيمها
    • ج. استقبال وفهم المعلومات
    • د. انتاج وارسال واستقبال وفهم المعلومات واستعمال المعرفه المكتسبه لتصميم القرارات وتنفيذها وتقيمها
  • س 302- استعمال خريطة السيرورات مهم لأخذ القرارات بطريقة :
    • أ. عشوائية ولكن فعالة
    • ب. عشوائية
    • ج. جيدة وغير فعالة
    • د. مثلى
  • س 303- يرتكز جدول القيادة في تحضيره إعداده) على:
    • أ. أربعة مبادئ
    • ب. ثمانية مبادئ
    • ج. سبعة مبادئ
    • د. ثلاثة مبادئ
  • س 304- تبويب مؤشرات النتائج الحالية وإنتاج الطاقات الممكنة المرتبطة بإدارة الجودة الشاملة :
    • أ. المبادئ الثلاثة التي يرتكز عليها جدول القيادة في تحضير اعداده
    • ب. الأهداف الثلاثة التي يرتكز عليها جدول القيادة في تحضيره إعداده
    • ج. الأهداف الأربعة التي يرتكز عليها جلول القيادة في اعداده
    • د. المبادئ الثلاثة التي لا يرتكز عليها جدول القيادة في تحضيره إعداده
  • س 305- تقوم عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية بتنظيم العلاقات المهنية بين كل عامل و .......... :
    • أ. عامل أخر في وحدة تنظيمية مختلفة
    • ب. رئيسه المباشر
    • ج. رئيسه الغير مباشرة
    • د. عامل أخر في نفس الوحدة التنظيمية
  • س 306- يمكن نشر ثقافة الجودة الشاملة بواسطة:
    • أ. استراتيجيات الكفاءات بخرائط الهيكل التنظيمي
    • ب. إدارة الكفاءات بخرائط الهيكل التنظيمي
    • ج. إدارة الكفاءات بخرائط السيرورات
    • د. إدارة الكفاءات بخرائط الوظائف
  • س 307- نموذج سكور scor يمكن من إدماج منطق:
    • أ. لا يوجد خيار صحيح
    • ب. الإدارة اللوجستية في إدارة الجودة الشاملة للوصول إلى التميز
    • ج. التسويق في إدارة الجودة الشاملة للوصول إلى التميز
    • د. الابتكار في إدارة الجودة الشاملة للوصول إلى التميز
  • س 308- جدول مشروع الجودة يتكون من:
    • أ. تقاطع خانات افقيه تمثل النقاط السوداء وخانات عاموديه تمثل مجالات المشاكل وهي المجالات الثمانية لمشاكل الجودة
    • ب. تقاطع خانات افقيه تمثل النقاط السوداء وخانات عاموديه تمثل مجالات الحلول وهي المجالات الستة لمشاكل الجوده
    • ج. خانات افقيه تمثل النقاط السوداء
    • د. خانات افقيه تمثل النقاط السوداء وهي المجالات الستة لمشاكل الجودة
  • س 309- العدد الجملي للأهداف في عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دوريه ع.ن.خ.م.د) يساوي عدد:
    • أ. الأهداف الثانوية
    • ب. الخطط الأولية
    • ج. الأهداف الأولية
    • د. الأهداف الأولية والثانوية
  • س 310- تسجيل البيانات في جدول القيادة يكون:
    • أ. يومي وأسبوعي وشهري وكل ثلاثة أشهر وكل ستة أشهر
    • ب. شهري وكل ثلاثة أشهر
    • ج. كل ستة أشهر
    • د. يومي وأسبوعي
  • س 311- الوقاية من المشاكل في التحليل الذاتي للوقت تدخل في إطار :
    • أ. نوعية النشاط
    • ب. الإلحادية الحقيقة
    • ج. القيمة والمضافة والإلحادية الحقيقة
    • د. القيمة المضافة
  • س 312- تسجيل البيانات في جدول القيادة يكون :
    • أ. يومي وأسبوعي.
    • ب. شهري وكل 3 أشهر.
    • ج. يومي واسبوعي وشهري وكل 3 أشهر وكل 6 أشهر
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 313- العدد الجملي للأهداف في عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية يساوي:
    • أ. عدد الأهداف الأولية.
    • ب. عدد الأهداف الثانوية.
    • ج. عدد الأهداف الأولية والثانوية
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 314- المؤشر في جدول القيادة يكون:
    • أ. كيفي.
    • ب. كمي.
    • ج. مالي.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 315- يتم تنفيذ مشروع الجودة على :
    • أ. مرحلتين
    • ب. ثلاثة مراحل.
    • ج. أربعة مراحل
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 316- شبكة الكفاءات لا تطور إدارة التدريب من أجل توفير عناصر نجاح تنفيذ مشروع الجودة التالية المعرفة، المعرفة العملية، المهارات التقنية، المهارات الشخصية، المهارات الاجتماعية، القدرة على الفعل والعمل، الرغبة في الفعل والعمل :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 317- الفارق بين المعرفة العملية المطلوب الوصول إليها والمعرفة العملية التي تحققت فعليا، يمكن التعرف عليه بواسطة:
    • أ. شبكة الكفاءات
    • ب. شبكة التقييم الذاتي للوقت.
    • ج. شبكة التفويضات.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 318- بفضل كتابة وصياغة الأهداف تمكن المخططات الاستراتيجية والتنفيذية لإدارة الجودة الشاملة من تقييم مدى إنجاز تلك الأهداف من خلال المقارنات بين:
    • أ. المستويات المطلوب الوصول إليها والمستويات غير المطلوب الوصول إليها.
    • ب. المستويات غير المطلوب الوصول إليها والمستويات التي تحققت فعليا.
    • ج. المستويات المطلوب الوصول إليها والمستويات التي تحققت فعليا
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 319- شبكة التحليل الذاتي للوقت تساعد في تقييم تنفيذ مشروع الجودة من خلال توفير معلومات عن:
    • أ. كيفية استعمال الكفاءات الذاتية في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع.
    • ب. كيفية استعمال العمل الذاتي في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع.
    • ج. كيفية استعمال الوقت في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 320- لقد ازدادت أهمية القيادة في المنظمات المتبنية لمنهجية إدارة الجودة الشاملة وذلك حتى تتمكن من :
    • أ. مواجهة التحديات التي تجري في البيئة الخارجية.
    • ب. مواجهة التغيرات التي تجري في البيئة الخارجية.
    • ج. إدارة البيئة الداخلية بكفاءة وفعالية.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 321- يقوم فريق القيادة بدور أساسي واحد وهو متابعة حالة إنجاز الأعمال بالنظر إلى البرمجة:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 322- تحليل البيئة الداخلية للمنظمة يمكن من التعرف على:
    • أ. الفرص والتهديدات.
    • ب. نقاط القوة ونقاط الضعف
    • ج. نقاط القوة ونقاط الضعف والفرص والتهديدات.
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 323- الجدير بالذكر أن الرؤية القيادية تتمحور حول العميل بحيث تعكس :
    • أ. قيم المنظمة.
    • ب. فلسفة المنظمة.
    • ج. قيم المنظمة وفلسفتها
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 324- جودة التصنيع داخل الشركة تعتبر :
    • أ. نقطة ضعف.
    • ب. نقطة قوة
    • ج. فرصة.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 325- تغير متطلبات العملاء يعتبر:
    • أ. فرصة.
    • ب. تهديد
    • ج. نقطة ضعف.
    • د. نقطة قوة.
  • س 326- ذكر جون اوكلاند :
    • أ. سبعة مرتكزات يجب تنفيذها حتى تعتبر الإدارة ملتزمة تجاه الجودة.
    • ب. تسعة مرتكزات يجب تنفيذها حتى تعتبر الإدارة ملتزمة تجاه الجودة.
    • ج. عشرة مرتكزات يجب تنفيذها حتى تعتبر الإدارة ملتزمة تجاه الجودة
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 327- على الرغم من أن الرؤية القيادية يمكن أن تنبعث من ذهن قائد واحد إلا أن منهجية إدارة الجودة الشاملة تؤكد على ضرورة:
    • أ. ضرورة مشاركة الأطراف المعنية أو أصحاب المصالح
    • ب. عدم ضرورة مشاركة الأطراف المعنية أو أصحاب المصالح.
    • ج. إقصاء الأطراف المعنية أو أصحاب المصالح.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 328- الإدارة العليا يجب أن تعلن أنها جادة في موضوع تطبيق إدارة الجودة الشاملة وكذلك أن تمارس بشكل فعال هذا التوجه ولي المطلوب هو حمل الشعارات فقط بل يجب الممارسة الفعلية وتطبيق هذه الشعارات:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 329- تعتبر سياسات الجودة:
    • أ. المرشد العام للموردين أثناء أداء واجباتهم
    • ب. المرشد العام للعملاء أثناء أداء واجباتهم.
    • ج. المرشد العام للموظفين أثناء أداء واجباتهم
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 330- تسعى برامج تحسين الجودة إلى تطوير :
    • أ. السيرورات داخل المنظمة
    • ب. السيرورات خارج المنظمة.
    • ج. البيئة الخارجية.
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 331- ينبغي أن يتضمن برنامج تحسين الجودة جمع المعلومات عن تكلفة مشاكل الجودة وخاصة:
    • أ. التكلفة غير الخفية.
    • ب. التكلفة الخفية
    • ج. التكلفة المباشرة.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 332- تتضمن سياسات الجودة التأكيد على:
    • أ. ضرورة أن تكون جهود التحسين مستمرة.
    • ب. التركيز في أنشطة الجودة على تأكيد الجودة ومنع وقوع الأخطاء بدلا من اكتشاف الأخطاء لتصحيحها.
    • ج. الوصول إلى مستويات عالية من الجودة.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 333- قد تسعى المنظمات إلى التركيز على العملاء من حيث دراسة احتياجاتهم ومتطلباتهم والعمل على تلبيتها وهذه الاستراتيجية لا تتطلب إجراءات بحوث تسويقية لدراسة خصائص العملاء وفئاتهم وأدواتهم وحاجاتهم المعلنة وغير المعلنة الحالية منها والمستقبلية كما لا تتطلب إجراء دراسات مستفيضة عن المنظمات المنافسة باستمرار من أجل تحديد نقاط القوة والضعف لديها :
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 334- بفضل صياغة وكتابة الأهداف تمكن المخططات الاستراتيجية والتنفيذية لادارة الجودة الشاملة من تقييم مدى انجاز ذلك الأهداف من خلال المقارنات بين :
    • أ. المستويات غير المطلوب الوصول اليها والمستويات التي تحققت فعليا
    • ب. المستويات المطلوب الوصول اليها والمستويات التي تحققت فعليا
    • ج. المستويات المطلوب الوصل اليها والمستويات غير المطلوب الوصول اليها
    • د. الهياكل التنظيمية غير المطلوب الوصول اليها والخرائط التنظيمية التي تحققت فعليا
  • س 335- عقود النشاطات الخاضعة لمفاوضات دورية (ع.ن.خ.م.د):
    • أ. تحفز الأطراف الفاعلية في سيرورة التنفيذ
    • ب. تحفز الأطراف غير الفاعلية في سيرورة التنفيذ
    • ج. تحفز السلوكيات غير المرغوب فيها في سيرورة التنفيذ
    • د. تحفز الأطراف الفاعلية في سيرورة التنفيذ
  • س 336- تفترض مرحلة * تنفيذ الفعل عند تنفيذ مشروع الجودة:
    • أ. دورية سريان المعلومة بين الأشخاص
    • ب. دورية سريان المعلومه بين الأشخاص واستمرارية المتابعة ولمراقبة السيروره
    • ج. استمرارية المتابعة والمراقبة للسيرورة تنفيذ مشروع الجودة الشاملة
    • د. عدم استمرارية المتابعة والمراقبة لسيرورة تنفيذ مشروع الجودة الشاملة
  • س 337- تستوجب مرحلة اعداد الفعل الملموس تحليلا اضافيا ومفصلا ل:
    • أ. تنظيم العمل
    • ب. الوسائل الازمة لتنفيذ المشروع
    • ج. التدريب المندمج
    • د. تنظيم العمل والتدريب المندمج والوسائل الازمة لتنفيذ المشروع
  • س 338- شبكه التحليل الذاتي للوقت تساعد في تقييم تنفيذ مشروع الجوده من خلال توفير معلومات عن كيفيه استعمال:
    • أ. العمل الذاتي في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع
    • ب. الكفاءات الذاتيه في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع
    • ج. لكفاءات الذاتييه والعمل الذاتي في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع
    • د. الوقت في تصميم وتنفيذ وتقييم المشروع
  • س 339- الفرق بين المهارات الشخصية المطلوب الوصول إليها والمهارات الشخصية التي تحققت فعليا
    • أ. شبكة التفويضات
    • ب. شبكة التفويضات والتقييم
    • ج. شبكة التقييم الذاتي الوقت
    • د. شبكة الكفاءات
  • س 340- "النظر الى المشاكل على انها فرص للتعلم فيهتم القائد بدراسه أسباب المشكله وأساليب حلها وضمان عدم تكرارها في المستقبل" من خصائص القياده
    • أ. الناجحة
    • ب. غير الجيدة
    • ج. المتسرعة
    • د. غير الفعالة
  • س 341- اعطاء الأولوية لاحتياجات العميل الداخلي والخارجي اخذا بعين الاعتبار التغير المستمر في متطلبات العميل من خصائص القيادة
    • أ. الناجحة
    • ب. غير الجيدة
    • ج. غير الفعالة
    • د. المتسرعة
  • س 342- " التأكيد على الوقاية، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج"، من خصائص القيادة:
    • أ. المتسرعة
    • ب. الناجحة
    • ج. غير الجيدة
    • د. غير الفعالة
  • س 343- التأكيد على التطوير بدلا من إجراء الصيانة فقط، فهناك فرص دائما للتطوير، من خصائص القيادة:
    • أ. المتسرعة
    • ب. الناجحة
    • ج. غير الجيدة
    • د. غير الناجحة
  • س 344- يتصف القادة الأكفاء باكتسابهم رؤية:
    • أ. قديمة لتغيير الأوضاع السابقة
    • ب. غير متجددة لتغيير الأوضاع الحالية إلى أوضاع أخرى
    • ج. متجددة لتغيير الأوضاع الحالية الى اوضاع أخرى
    • د. قديمة لتغيير الأوضاع الحالية إلى أوضاع اخرى
  • س 345- ازدادت أهمية القيادة في المنظمات المتبنية لمنهجية إدارة الجودة الشاملة وذلك حتى تتمكن هذه المنظمات من:
    • أ. إدارة البيئة الداخلية بكفاءة وفعالية
    • ب. مواجهة التغيرات التي تجري في البيئة الخارجية
    • ج. مواجهة التحديات التي تجري في البيئة الخارجية
    • د. كل الخيارات صحيحة
  • س 346- اهتزاز الثقة بين القائد والمرؤسين هذه العبارة تعبر عن :
    • أ. الاجابيات التي تقف حجر عثرة امام فعالية القيادة لتطبيق ادارة الجودة الشاملة
    • ب. الصعوبات التي تقف حجر عثرة امام فعالية القيادة لتطبيق ادارة الجودة الشاملة
    • ج. الاجابيات التي تطور فعالية القيادة لتطبيق ادارة الجودة الشاملة
    • د. الصعوبات التي تطور فعالية القيادة لتطبيق ادارة الجودة الشاملة
  • س 347- "اتجاهات المرؤوسين وميولهم، فقد يختلف المرؤوسين في اتجاهاتهم وميلهم للاستقلالية واستعدادهم لتحمل المسؤولية" هذه العبارة تعبر عن:
    • أ. الصعوبات التي تطور فعالية القيادة لتطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ب. الإيجابيات التي تقف حجر عثرة أمام فعالية القيادة لتطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ج. الايجابيات التي تطور فعالية القيادة لتطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • د. الصعوبات التي تقف حجر عثرة أمام فعالية القيادة لتطبيق إدارة الجودة الشاملة
  • س 348- فلسفة القائد وقيمه ، فقد لا يقتنع القائد بضرورة مشاركة المرؤوسين في وضع الأهداف واتخاذ القرارات :
    • أ. الايجابيات التي تقف حجر عثرة أمام فعاليته "
    • ب. الصعوبات التي تقف حجر عثر أمام فعالية القيادة التطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ج. الصعوبات التي تطور فعالية القيادة لتطبيق إدارة الجودة
    • د. الايجابيات التي تطور فعلية القيادة لتطبيق إدارة الجودة الشاملة
  • س 349- اتخاذ القرارات المتعلقة بسياسة واهداف الجودة دور من ادوار الادارة العليا حسب
    • أ. المنظمة العالمية للاتصالات
    • ب. المنظمة العالمية للتجارة
    • ج. المنظمة العالمية للمعايير الأيزو ISO
    • د. الجمعية العالمية للصناعة
  • س 350- " تبني فلسفة الأخطاء أو العيوب الصفرية ، حيث يجب تغيير الثقافة التنظيمية إلى :
    • أ. المرتكزات العشرة التي يجب تنفيذها حتى تعتبر الإدارة ملتزمة تجاه الجودة
    • ب. السيرورات العشرة التي يجب تنفيذها حتى تعتبر الأدارة غير ملزمة تجاه الجودة
    • ج. المرتكزات العشرة التي يجب تنفيذها حتى تعتبر الادارة غير ملتزمة تجاه الجودة
    • د. المرتكزات العشرة التي يجب تنفيذها حتى تعتبر الادارة غير ملتزمة تجاه الجودة
  • س 351- على الرغم من أن الرؤية القيادية يمكن أن تنبعث من ذهن قائد واحد، إلا إنه لابد من ضرورة مشاركة الأطراف المعنية أو أصحاب المصالح من :
    • أ. موظفين في وضع الرؤية القيادية
    • ب. عملاء في وضع الرؤية القيادية
    • ج. موظفين وعملاء وموردين و غيرهم في وضع الرؤية القيادية
    • د. موردين في وضع الرؤية القيادية
  • س 352- تعكس الرؤية القيادية تصور الادارة العليا لما ستكون عليه المنظمة في الاجل :
    • أ. القصير
    • ب. المتوسط
    • ج. الطويل
  • س 353- تعكس رسالة المنظمة عادة:
    • أ. المهمة التنظيمية التي تؤديها المنظمة من خلال ذكر العملاء أو الأسواق التي تخدمها المنظمة من؟
    • ب. المهمة الأساسية التي تؤديها المنظمة ماذا؟/ من خلال ذكر المنتجات التي تقوم بإنتاجها
    • ج. التوصيل إلى المنازل كيف؟
    • د. المهمة الثانوية التي تؤديها المنظمة من خلال ذكر العملاء أو الأسواق التي تخدمها المنظمة من؟
  • س 354- من الجدير ان الرؤيه القياديه تتمحور حول العميل بحيث تعكس:
    • أ. قيم المنظمه وفلسفتها
    • ب. قيم المنظمه
    • ج. قيم المورد
    • د. فلسفه المنظمه
  • س 355- عدم اتخاذ قرار الشراء اعتمادا على السعر وحده فيجب النظر ايضا الى اجمالي التكلفة يعتبر من :
    • أ. المرتكزات العشرة التي يجب تنفيذها حتى تعتبر الادارة ملتزمة تجاه الجودة
    • ب. المرتكزات العشرة التي لا يجب تنفيذها حتى تعتبر الادارة غير ملتزمة تجاه الجودة
    • ج. المرتكزات العشرة التي لا يجب تنفيذها حتى تعتبر الادارة ملتزمة اتجاه الجودة
    • د. السيرورات العشرة التي يجب تنفيذها حتى تعتبر الادارة غير ملتزمة تجاه الجودة
  • س 356- تحليل البيئة الداخلية والخارجية يمكن من التعرف على :
    • أ. نقاط القوة ونقاط الضعف
    • ب. الفرص والتهديدات ونقاط القوة ونقاط الضعف
    • ج. التهديدات ونقاط القوة ونقاط الضعف
    • د. الفرص والتهديدات
  • س 357- جودة التصنيع داخل الشركة تعتبر
    • أ. فرصة
    • ب. تهديد
    • ج. نقطة قوة
    • د. نقطة ضعف
  • س 358- دخول منافس قوي الى السوق يعتبر:
    • أ. فرصة
    • ب. نقطة قوة
    • ج. تهديد
    • د. نقطة ضعف
  • س 359- من استراتيجيات الجوده نذكر استراتيجيه تولي الاداره )
    • أ. السفلى ضبط الجوده
    • ب. العليا ضبط الجوده
    • ج. الوسطى والسفلى ضبط الجوده
    • د. الوسطى ضبط الجوده
  • س 360- "التركيز على العملاء " إستراتيجية جودة تتطلب إجراء بحوث:
    • أ. تسويقية
    • ب. مالية
    • ج. تنظيمية
    • د. متعلقة بالإدارة
  • س 361- من استراتيجيات الجودة نذكر ، تدريب الجودة :
    • أ. غير المكلف
    • ب. المكثف
    • ج. السريع
  • س 362- من استراتيجيات الجودة:
    • أ. تولي الادارة الوسطى ضبط الجودة
    • ب. تحسين الجودة
    • ج. عدم التركيز على العميل
    • د. تولي الادارة السفلى ضبط الجودة
  • س 363- تعتبر سياسات الجودة المرشد العام:
    • أ. للموردين والعملاء أثناء أداء واجباتهم
    • ب. للموظفين أثناء أداء واجباتهم
    • ج. للعملاء أثناء أداء واجباتهم
    • د. للموردين أثناء أداء واجباتهم
  • س 364- يعتبر التركيز على العملاء من أهم:
    • أ. الضغوطات في مجال الجودة
    • ب. التنظيمات في مجال الجودة
    • ج. الاحصائيات في مجال الجودة
    • د. الاستراتيجيات في مجال الجودة
  • س 365- كثير من مرتكزات إدارة الجودة الشاملة تقوم على:
    • أ. الاتصالات الفعالة
    • ب. الاتصالات المبتكرة .
    • ج. الاتصالات الموضوعية .
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 366- المقصود بتمكين الموظف هو:
    • أ. رفع قدرته على اتخاذ القرارات بنفسه وبدون إرشاد الإدارة
    • ب. خفض قدرته على اتخاذ القرارات بنفسه وبدون إرشاد الإدارة.
    • ج. خفض قدرته على اتخاذ القرارات بنفسه وبإرشاد الإدارة.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 367- الإدارة الفعالة في الجودة الشاملة هي التي تنشأ:
    • أ. استياء كبيرا لدى العاملين في أعمالهم ووظائفهم بحيث لا يشعرون وكأنهم يمتلكون المنظمة التي يعملون فيها.
    • ب. الاهتمام الكبير لدى العاملين في أعمالهم ووظائفهم بحيث يشعرون وكأنهم يمتلكون المنظمة التي يعملون فيها
    • ج. الاهتمام الكبير لدى العاملين في أعمالهم ووظائفهم بحيث لا يشعرون وكأنهم يمتلكون المنظمة التي يعملون فيها.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 368- للتمكين دور أساسي في تطبيق منهجية إدارة الجودة الشاملة ويقول دافيد ستفين إن التمكين مهم لأن على الموظفين أن يكونوا:
    • أ. غير جاهزين لأجل أجراء التغييرات المطلوبة في تطبيق إدارة الجودة الشاملة.
    • ب. جاهزين لأجل أجراء التغييرات المطلوبة في تطبيق إدارة الجودة الشاملة
    • ج. جاهزين لإفشال أجراء التغييرات المطلوبة في تطبيق إدارة الجودة الشاملة.
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 369- يمكن تعريف الاتصال بأنه:
    • أ. سيرورة تحويل المواد الأولية من فرد إلى آخر أو من جهة إلى أخرى.
    • ب. سيرورة تحويل الموارد المالية من فرد إلى آخر أو من جهة إلى أخرى.
    • ج. سيرورة تحويل المعلومات من فرد إلى آخر أو من جهة إلى أخرى
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 370- أثبتت العديد من الدراسات أنه لا وجود لعلاقة ذات دلالة معنوية بين اندماج العاملين في الإدارة وبين الرضا الوظيفي الذي يرفع مستوى أداء العاملين في المنظمة:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 371- المنظمة الدولية للقياس الأيزو سوية مع اللجنة الدولية الكهروتقنية والاتحاد الدولي للاتصالات بنت شراكة استراتيجية مع منظمة التجارة العالمية والهدف منها هو تشجيع قيام:
    • أ. نظام تكنولوجي عالمي عادل وحر
    • ب. نظام تجارة عالمي عادل وحر
    • ج. نظام تجارة عالمي عادل ولكنه غير حر
    • د. جميع ما ذكر .
  • س 372- تتألف سلسلة مواصفات (الأيزو 9000) إصدار سنة 1994 من
    • أ. ثلاث مواصفات رئيسية
    • ب. أربع مواصفات رئيسية
    • ج. خمس مواصفات رئيسية
    • د. ست مواصفات رئيسية
  • س 373- تتألف سلسلة المواصفات (الأيزو 9000) إصدار سنة 2008 من
    • أ. مصطلحات وأساسيات ( ISO- 9000- 2008 .)
    • ب. متطلبات نظام إدارة الجودة ( ISO- 9001- 2008 .)
    • ج. خطة إرشادية لتطبيق المواصفة ( ISO- 9004- 2008 .)
    • د. جميع ما ذكر
  • س 374- لا بد من مراجعة المواصفات كل :
    • أ. 5 سنوات فإما يتم اعتمادها أو سحبها أو تعديلها
    • ب. 6 سنوات فإما يتم اعتمادها أو سحبها أو تعديلها.
    • ج. 7 سنوات فإما يتم اعتمادها أو سحبها أو تعديلها.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 375- لكي تصبح المواصفات دولية فإنه يتطلب أن يجيزها على الأقل :
    • أ. 50% من مجموع الأعضاء.
    • ب. 75% من مجموع الأعضاء
    • ج. 90% من مجموع الأعضاء.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 376- مراحل الحصول على شهادة الأيزو:
    • أ. مرحلة الاستعداد والتسجيل .
    • ب. مرحلة الحصول على الشهادة .
    • ج. مرحلة ما بعد الحصول على الشهادة .
    • د. جميع ما ذكر
  • س 377- مرحلة الاستعداد والتسجيل هي:
    • أ. من مراحل الحصول على شهادة الأيزو
    • ب. إعداد المواصفات من منظمة الأيزو.
    • ج. تحديث المواصفات من منظمة الايزو.
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 378- إن الجودة ليست اختيار وإنما هي قضية حياة او موت هذا الكلام صحيح في:
    • أ. العصر الحديث فقط
    • ب. منذ العصور القديمة
    • ج. منذ ظهور اول نظرية علمية في الجودة .
    • د. لا شيء مما ذكر .
  • س 379- منذ عصور قديمة اعتبرت الجودة :
    • أ. اختيار غير سليم .
    • ب. اختيار سليم.
    • ج. ليست اختياراً وإنما هي قضية حياة او موت
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 380- قال تعالى : {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } سورة المائدة تدل هذه الآية على :
    • أ. الحث على الإحسان في العمل .
    • ب. الحث على العمل الصالح
    • ج. التأكيد على إتمام العمل وإكماله على أفضل وجه
    • د. جميع ما ذكر
  • س 381- قال تعالى: { فَأَمَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَعَسَىٰ أَن يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ } تدل هذه الآية على
    • أ. الحث على الإحسان في العمل .
    • ب. الحث على العمل الصالح
    • ج. التأكيد على إتمام العمل وإكماله على أفضل وجه
    • د. جميع ما ذكر
  • س 382- العضوية في منظمة الأيزو كالآتي
    • أ. عضو عامل.
    • ب. عضو مراسل.
    • ج. عضو مشارك.
    • د. جميع ما ذكر
  • س 383- الخطوات الرئيسية لإعداد وتحديث المواصفات بمنظمة الأيزو هي :
    • أ. خمسة.
    • ب. ستة
    • ج. سبعة.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 384- يمكن تعريف السيرورة من انها عمليات ونشاطات ومهمات وحركات تمكن من تحويل المدخلات إلى:
    • أ. وظائف
    • ب. منظمات
    • ج. مخرجات
    • د. لا شيء مما ذكر.
  • س 385- رواد الجودة الذين ينتمون للولايات المتحدة الامريكية والذين اشاعوا ونقلوا فلسفة وتطبيقات الجودة لليابان في عقد الخمسينات من القرن الماضي منهم:
    • أ. المجموعة الأولى
    • ب. المجموعة الثانية
    • ج. المجموعة الثالثة
    • د. المجموعة الرابعة
  • س 386- نظرية جينشي تاجوشي تسمى :
    • أ. دالة الربح
    • ب. دالة الخسارة
    • ج. دالة الخسارة والربح
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 387- شيجيو شينجو يعرف باسم عبقري الهندسة وذلك من خلال تطويره لنظام الإنتاج
    • أ. الجيد
    • ب. المتميز
    • ج. اللحظي
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 388- تميز رونالد فيشر في
    • أ. إدارة الجودة الشاملة
    • ب. أساليب الجودة الإحصائية
    • ج. إدارة التميز
    • د. جميع ما ذكر
  • س 389- يعتبر ايشيكاوا الأب الروحي لـ:
    • أ. حلقات الجودة
    • ب. حلقات حل المشاكل
    • ج. فرق التحسين الذاتي
    • د. جميع ما ذكر
  • س 390- وصف سبحانه وتعالى نبيه إبراهيم عليه السلام بقوله : { وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّىٰ } تدل هذه الآية على أن اتمام العمل من مظاهر
    • أ. الصفاء
    • ب. الوفاء
    • ج. النقاء
    • د. جميع ماذكر
  • س 391- عضوية الأيزو مفتوحة إلى:
    • أ. الشركات الصناعية والتي تعتبر مسؤولة على توحيد المواصفات في بلادها، عضو واحد لكل بلد .
    • ب. مكاتب الاستشارات في الجودة أو المشابهة والتي تعتبر مسؤولة على توحيد المواصفات في بلادها، عضو واحد لكل بلد.
    • ج. مراكز المواصفات الوطنية أو المشابهة والتي تعتبر مسؤولة على توحيد المواصفات في بلادها، عضو واحد لكل بلد
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 392- ضمن مفهوم النظام فإن السيرورات يجب أن تتمتع:
    • أ. بدرجة عالية من التجانس والثبات مما يعطي الضمان بأن جودة المخرجات تتمتع بدرجة تجانس وثبات عالية أيضا
    • ب. بدرجة متوسطة من التجانس والثبات مما يعطي الضمان بأن جودة المخرجات تتمتع بدرجة تجانس وثبات عالية أيضا.
    • ج. بدرجة منخفضة من التجانس والثبات مما لا يعطي الضمان بأن جودة المخرجات تتمتع بدرجة تجانس وثبات عالية أيضا.
    • د. جميع ما ذكر.
  • س 393- لخص أو كلاند فلسفته في أن:
    • أ. الجودة تبدأ عند مستوى في المؤسسة القمة بالمؤسسة وأن الإدارة الجيدة هي التي تضع رغبات المستهلك نصب عينيها عند اتخاذ القرارات التطويرية
    • ب. الجودة تبدأ عند المستويات الوسطى في المؤسسة وأن الإدارة الجيدة هي التي تضع رغبات المستهلك نصب عينيها عند اتخاذ القرارات التطويرية
    • ج. الجودة تبدأ عند المستويات السفلى في المؤسسة وأن الإدارة الجيدة هي التي تضع رغبات المستهلك نصب عينيها عند اتخاذ القرارات التطويرية
    • د. لا شيء مما ذكر
  • س 394- تشمل دائرة شوهارت لتحسين الجودة مجموعة من المراحل
    • أ. التخطيط وتنفيذ المتغيرات وإجراء الفحص والاختبار
    • ب. مراقبة تأثير التغيرات الناتجة عن التنفيذ
    • ج. الفعل ودراسة النتائج وتحديد التوقعات وطرق التعديل
    • د. جميع ما ذكر
  • س 395- يتراوح عمل الأيزو من إعداد مواصفات للنشاطات التقليدية مثل الزراعة والبناء إلى الهندسة الميكانيكية إلى الأجهزة الطبية إلى تطوير نظم المعلومات وغيرها:
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 396- إن أغلبية مواصفات الأيزو مختصة بمنتج محدد أو مادة محددة أو سيرورة محددة ولكن مواصفة الأيزو 9000 تحصلت على هذه الشهرة العالمية لأنها عرفت كمواصفات إدارية عامة
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 397- ساهم شينجو مساهمة رئيسية في تقديم مفهوم وتطبيقات ضبط الجودة الصفري من خلال تطبيق نظام معالجة الأخطاء ( بوكا - بوكي ) أو ما يصطلح عليه التثبيت المؤتمت للأخطاء .
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 398- يعتبر ماساكي إيماي الاب الروحي لمفهوم " جمبا كايزن " والذي يتضمن تحسين السيرورات التي تحقق القيمة المضافة لمفهوم التحسين المرن
    • أ. صح
    • ب. خطأ
  • س 399- الحوافز هي:
    • أ. قوى خارجية تؤثر بشكل أو بأخر في السلوك الإنساني، وبذلك فإن للقائد أن يستخدم أدوات الحفز إذا أراد أن يغير من اتجاهات الموظف وبالتالي أداءه
    • ب. قوى داخلية لا تؤثر بشكل أو بأخر في السلوك الإنساني، وبذلك فإن للقائد أن يستخدم أدوات الحفز إذا أراد أن يغير من اتجاهات الموظف وبالتالي أداءه
    • ج. قوى داخلية تؤثر تفكير الفرد وتوجه السلوك الإنساني باتجاه الهدف الذي يشبع حاجات الفرد ورغباته غير المشبعة
    • د. قوى خارجية لا تؤثر تفكير الفرد وتوجه السلوك الإنساني باتجاه الهدف الذي يشبع حاجات الفرد ورغباته غير المشبعة
  • س 400- يمكن الحوافز من حيث طبيعتها الى نوعين:
    • أ. الحوافز المادية والحوافز المعنوية
    • ب. الحوافز المعنوية والحوافز الجماعية
    • ج. الحوافز الفردية والحوافز الجماعية
    • د. الحوافز الفردية والحوافز المادية
  • س 401- يمكن تصنيف الحوافز من حيث المستفيدين إلى نوعين
    • أ. الحوافز المادية والحوافز المعنوية
    • ب. الحوافز الفردية والحوافز المادية
    • ج. الحوافز الفردية والحوافز المعنوية
    • د. الحوافز الفردية والحوافز الجماعية
  • س 402- يتم النظر الى الحوافز بطريقة معينة في فلسفة ادارة الجودة الشاملة من ذلك مثلا :
    • أ. مكافآت عادله بحيث لا يشعر العاملون بأن نظم المكافأت قائم على اسس موضوعية وليس على اسس شخصية
    • ب. مكافآت عادلة بحيث يشعر العاملون بأن نظم المكافأت قائم على اسس موضوعية وليس على اسس شخصية
    • ج. توقيت دفع الحوافز المادية بحيث يكون وقت الدفع بعيدا من الوقت الذي تم فيه العمل وذلك حتى لا يربط العامل بين الأداء وبين الحوافز
    • د. مكافآت غير عادلة بحيث يشعر العاملون بأن نظم المكافأت قائم على اسس شخصية
  • س 403- يمكن تعريف الاتصال بأنه:
    • أ. سيرورة تحويل المواد الأولية من فرد إلى آخر أو من جهة إلى أخرى
    • ب. استراتيجية تحويل المواد الأولية من فرد إلى آخر أو من جهة إلى أخرى
    • ج. سيرورة تحويل المعلومات من فرد إلى آخر أو من جهة إلى أخرى
    • د. سيرورة تحويل الموارد المالية من فرد إلى آخر أو من جهة إلى أخرى
  • س 404- إن اندماج العاملين ليس هدفا بحد ذاته ، بل هو أداة لترسيخ مساهمة العاملين في كل النواحي الادارية :
    • أ. أيجاد أفكار جديدة بهدف نجاح المنظمة
    • ب. جهود التحسين المستمر بهدف نجاح المنظمة
    • ج, حل المشكلات بهدف نجاح المنظمة
    • د. إيجاد أفكار جديدة وحل المشكلات و جهود التحسين المستمر بهدف نجاح المنظمة
  • س 405- [مدى رغبة الرؤساء بتحويل الصلاحيات للمرؤوسين] من العوامل التي يعتمد عليها في:
    • أ. نجاح وفشل التمكين
    • ب. فشل التمكين
    • ج. نجاح التمكين
    • د. لابد من زيادة الطاقات
  • س 406- المقصود بتمكين الموظف هو :
    • أ. رفع قدرته على عدم اتخاذ القرارات بنفسه والاعتماد فقط على ارشاد الادارة
    • ب. رفع قدرته على اتخاذ القرارات بنفسه وبدون ارشاد الإدارة
    • ج. خفض قدرته على اتخاذ القرارات بنفسه وبإرشاد الادارة
    • د. خفض قدرته على اتخاذ القرارات بنفسه وبدون ارشاد الادارة
  • س 407- أثبتت العديد من الدراسات أنه لا وجود لعلاقة ذات دلالة معنوية بين اندماج العاملين في الإدارة وبين الرضا الوظيفي الذي يرفع مستوى أداء العاملين في المنظمة:
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
  • س 408- الخطوات الرئيسية لإعداد وتحديث المواصفات بمنطقة الأيزو ISO :
    • أ. خمس
    • ب. سبع
    • ج. ستة
    • د. اربع
  • س 409- التركيز على الزبون customer Focused هو من :
    • أ. فروع المنظمة الجهرية للتوحيد القياسي
    • ب. مبادئ نظام ادارة الجودة في الأيزو ISO
    • ج. شبكة الشركة الوطنية للتوحيد غير القياسي
    • د. هياكل المنظمة الوطنية للتوحيد القياسي
  • س 410- العضوية في منظمة الأيزو :
    • أ. عضو مشارك
    • ب. عضو عامل وعضو مراسل وعضو مشارك
    • ج. عضو عامل
    • د. عضو مراسل
  • س 411- الأيزو 9000 (iso9000) إصدار سنة 2000م (iso 9000:2000) عبارة عن مجموعة من
    • أ. أربع وحدات منفردة ولكنها تتعلق ببعضها من المواصفات القياسية العالمية الخاصة بنظام إدارة الجـــودة
    • ب. ثلاث وحدات منفردة لا تتعلق ببعضها من المواصفات غير القياسية العالمية الخاصة بنظام إدارة الجودة
    • ج. ثلاث وحدات منفردة ولكنها تتعلق ببعضها من المواصفات القياسية العالمية الخاصة بنظام إدارة الجودة
    • د. أربع وحدات منفردة لا تتعلق ببعضها من المواصفات غير القياسية العالمية الخاصة بنظام إدارة الجــودة
  • س 412- عضوية الأيزو مفتوحة إلى
    • أ. جمعيات المواصفات الوطنية أو المشابهة والتي لا تعتبر مسؤولة عن توحيد المواصفات في بلادها (عضو واحد لكل بلد)
    • ب. مراكز المواصفات الوطنية أو المشابهة والتي تعتبر مسؤولة عن توحيد المواصفات في بلادها (عضو واحد لكل بلد)
    • ج. مراكز المواصفات الوطنية أو المشابهة والتي لا تعتبر مسؤولة عن توحيد المواصفات في بلادها (عضوين أو أكثر لكل بلد)
    • د. شركات المواصفات الوطنية أو المشابهة والتي لا تعتبر مسؤولة عن توحيد المواصفات في بلادها (عضو واحد لكل بلد)
  • س 413- الايزو 9001 ISO في عائلة المواصفات الايزو 2000 :9000 ISO (سلسلة المواصفات الايزو سنة 2000)، توضح مبادئ إدارة الجودة وتحتوي على التعريفات والمصطلحات:
    • أ. خطأ
    • ب. صحيح
  • س 414- " القيادة" تعتبر من مبادئ نظام إدارة الجودة في الايزو ISO :
    • أ. خطا
    • ب. صحيح
  • س 415- المنظمة الدولية للمعايير (الأيزو ISO)، هي منظمة:
    • أ. حكومية
    • ب. حكومية وغير حكومية
    • ج. غير حكومية
  • س 416- مراحل الحصول على شهادة الأيزو ISO:
    • أ. مرحلة الحصول على الشهادة
    • ب. كل الخيارات صحيحة
    • ج. مرحلة الاستعداد للتسجيل
    • د. مرحلة ما بعد الحصول على الشهادة
  • س 417- المواصفات الدولية لا تزود الدول بالأسس العملية والتقنية لوضع تشريعات وقوانين الصحة والسلامة
    • أ. صحيح
    • ب. خطأ
حصلت على 0 اجابه صحيحه من 417 سؤال

ليست هناك تعليقات